فيما أصبحت فضاءً ترفيهيا بامتياز تحت إشراف مؤسسة EPIC: مديرية البيئة لولاية تيبازة تنظّم حملة تشجير بحديقة سد بوكردان

نظّمت مديرية البيئة لولاية تيبازة نهار هذا الخميس 21 جانفي حملة تشجير بسد بوكردان بسيدي اعمر، وذلك مواصلة لحملات التشجير التي انطلقت شهر أكتوبر الماضي بمناسبة اليوم الوطني للشجرة، على أن تستمر إلى غاية 21 مارس المقبل، بالتنسيق مع مختلف الشركاء والفاعلين، أبرزهم المؤسسة العمومية لصيانة الطرقات وتزيين الحدائق وصيانة الإنارة العمومية EPIC، باعتبارها المؤسسة المسيرة لهذه المساحة الخضراء، مصالح محافظة الغابات، المحافظة الوطنية للساحل، دار البيئة و مؤسسة نظافة ولاية تيبازة…

مؤسسة EPIC لولاية تيبازة استلمت قبل عامين مهام تسيير حديقة سد بوكردان، وبطلب من السلطات لبلدية سيدي اعمر سنة 2019، وبموافقة الوالي آنذاك، لتشرع المؤسسة في أشغالها الهادفة لرد الإعتبار لهذا الفضاء الترفيهي الهام بالمنطقة في جانفي 2020، وهو ما أكده مدير مؤسسة EPIC “اسماعيل قارة” في تصريحات لشرشال نيوز، منوها بالأهداف الرئيسية لمصالحه بالحديقة، خاصة ما تعلق بتحسين ظروف استقبال المواطنين، ناهيك عن توظيفها لعمال يسهرون على حراسة مرافقها وإمكانياتها المسخرة لأجل العائلات المتوافدة إليها، حراس تم انتقائهم بناء على تواجد مقر سكناهم بنواحي السد، متحدثا عن حملة التشجير التي نظمتها نهار اليوم مديرية البيئة لولاية تيبازة بالتنسيق مع مختلف المصالح والجهات الوصية، في حملة قال عنها الثانية من نوعها مع انطلاق موسم الغرس، مشيرا إلى بعض الأشغال التي أقيمت بالحديقة، خاصة ما تعلق بخلق أماكن للعب والترفيه، صيانة الإنارة وتزويدها بالطاولات وحاويات القمامة، رواق خاص بالأحصنة، صيانة الألعاب والمرافق، تحسبا لاستقبال العائلات حتى في الأمسية، بعدما أغلقت أبوابها مؤقتا بسبب فيروس كورونا، في انتظار عودة فضاءات الترفيه والمنتزهات للعمل وفق شروط الوقاية.

أجواء طبيعية بيئية رائعة عاشها القائمون على حملة التشجير بسد بوكردان، فيما نوه مدير البيئة لولاية تيبازة “ناجي ناجي”، بأهمية التشجير بالسد لوقف انجراف التربة وحمايته من التوحل، مبديا استعداد مصالحه لمباشرة حملات تحسيس وتوعية للحفاظ على هذه الأشجار، بالنظر للعدد الكبير للعائلات المتوافدة للحديقة، الأمر الذي يجعل ما تم غرسه مهددا ككل مرة بالإتلاف، كما تحدث محافظ الغابات ” جمال بلعايب” عن هذا الموضوع، مشيرا كذلك إلى المرافقة والمتابعة التي ستكون لهاته الشجيرات، مثنيا على قرار تكثيف عامل الحراسة والعناية بها من طرف مؤسسة EPIC، لتبقى حديقة سد بوكردان بسيدي اعمر واحدة من أجمل المناطق الرطبة بالجزائر.

سيدعلي هرواس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: