فيما أسعدت جمعية الإرشاد والإصلاح الفقراء بمشروعها “أضحية العيد”: بسمة شرشال توزع أضاحي كاملة ل50 عائلة مع طرود غذائية

تواصل جمعية الإرشاد والإصلاح الجزائرية بولاية تيبازة، سلسلة مشاريعها الخيرية لفائدة الفقراء والمحتاجين، لترفع مع حلول عيد الأضحى المبارك شعار “نفرحوا ونفرحوهم معانا”، مستهدفة بطاقمها النشط فرحة العائلات المقهورة في زمن الوباء والظروف الإجتماعية الصعبة، عبر توزيع لحوم الأضاحي بناء على صدقات المنفقين من المضحين، وفي تصريحات لشرشال نيوز، أكد رئيس جمعية الإرشاد والإصلاح لولاية تيبازة “عبد القادر عبد السلامين”، جمع 75 كبش وتم نحرها وتوزيعها للأيتام والمعوزين عبر إقليم الولاية، منوها بالعمل الكبير الذي قام به المكتب البلدي لذات الجمعية بشرشال، والذي قام بذبح 15 كبش ومنح 3 أضاحي كاملة، بغض النظر عن اللحوم المعتبرة التي تم استلامها لاسعاد 200 عائلة، شاكرا بالمناسبة جميع المنفقين والمساهمين في إنجاح هذا المشروع الخيري والسنوي.

هذا وكانت كذلك المجموعة التطوعية بسمة شرشال في الموعد كعادتها، من خلال مشروعها النبيل لفائدة العائلات المحتاجة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وبشعار أرادته أن يكون ” فرحة العيد مع البسمة أتزيد”، أين استطاعت وبدعم من جموع المنفقين، توزيع 50 أضحية على الأطفال الأيتام والفقراء، في مشروع خيري امتد ليشمل مختلف مناطق الولاية، على غرار شرشال (النجد الجنوبي، الديانسي، برج الغولة، حي تاغيرينت، تيزيرين، المهام)، سيدي اعمر، مناصر، الداموس، فجانة، سيدي غيلاس، في عملية ناجحة بامتياز، كللت بإدخال الفرحة والبسمة ببيوت العائلات المحرومة، والتي استلمت مع اللحوم طرودا فيها من المواد الغذائية ما فيها (60 طرد غذائي)، أين توجه رئيس المجموعة التطوعية بسمة شرشال “محمد الصغير مزغراني”، بجزيل شكره للمساهمين في نجاح حملة أضحية العيد من محسنين ومتبرعين.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: