فيما أبدع الخطّاط “أحمد عربوش” في عرضه لتقنيات الخط العربي: جمعية العلماء المسلمين بشرشال تُحيي اليوم العالمي للّغة العربية

أحيت جمعية العلماء المسلمين شعبة شرشال نهار هذا السبت 18 ديسمبر، اليوم العالمي للغة العربية، في حدث احتضنته مكتبة البلدية الشهيد “محمد فنجال”، وسط أجواء رائعة عاشها التلاميذ على اختلاف فئاتهم العمرية وأطوارهم التعليمية، بكثير من الإهتمام والتركيز، في احتفالية افتتحت صباحا بورشة للتعريف بتقنيات الخط العربي، نشطّها احترافي المجال وابن مدينة شرشال الخطّاط” احمد عربوش”، والذي استقطب حضوره وتواجده الأنظار، كيف لا، وهو العارف جيدا لتقنيات الكتابة والإبداع في رسم خطوط اللغة العربية المختلفة، أبرزها

وقدّم الخطّاط واحترافي الكتابة والفن التشكيلي بشرشال “احمد عربوش”، فرصة اليوم العالمي للغة العربية، لتقديم جملة من النصائح والإرشادات المتعلقة بالمجال، مجيبا على كل الأسئلة التي طُرحت عليه من طرف التلاميذ والحاضرين، منوها كذلك، بالأهمية الكبيرة التي تكتسيها لغتنا العربية، داعيا إياهم لحبّها واجبا والتعلّق بها، باعتبارها عقيدة ولغة القرآن الكريم، مشيرا إلى أنها علميا تُدرك من الجهة اليمنى للعقل البشري (الرأس)، مقارنة بباقي اللّغات التي تدرك حسبه من الجهة اليسرى، مستعرضا طريقة الكتابة بخط” النسخ” لبعض الأقوال والحكم، وبتنشيط متميز لأستاذ اللغة العربية “مصطفى برجم”.

هذا وتخللت تظاهرة جمعية العلماء المسلمين بشرشال، معرضا تجاريا للكتاب، فيما خصّصت الفترة المسائية لإلقاء محاضرة قدّمها الدكتور” ابراهيم بوداود”، والتي كانت بعنوان “اللغة العربية في ظل تطوّر تكنلوجيات الإتصال، قبل أن يتمّ تكريمه بالمناسبة رفقة الخطّاط” احمد عربوش”، عضو المكتب الولائي للجمعية وأستاذ اللغة العربية المتقاعد “احمد بن صافية”، لتبقى بذلك جمعية العلماء المسلمين بسرشال ورئيسها الأستاذ” أومونة ابراهيم”، وفّية للتّواريخ المُمجّدة للغتنا وهويتنا بشعارها المعروف “الإسلام ديننا، العربية لغتنا، الجزائر وطننا”.

سيدعلي هرواس

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: