فيديو/ فيما ألحّ على ضرورة إعادة النظر في مدة تكوين القضاة والتخصّص: وزير العدل بلقاسم زغماتي يدشّن المقر الجديد للمدرسة العليا للقضاء بالقليعة

ألح صباح هذا الثلاثاء 15 ديسمبر، وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي على ضرورة مراجعة برامج التكوين الخاص بالقضاة ومدتها لاسيما بالنسبة للتكوين المتواصل الذي يجب ان تتراوح مدته من 03 اشهر الى سنة

وقال في كلمة القاها عقب تدشينه للمقر الجديد للمدرسة العليا للقضاء بالقليعة، أنه لابد من التخصص في تكوين القضاة لتعزيز معارفهم وتفادي ارتكاب الاخطاء لاقدر الله بسبب الكم الهائل من المعارف والتوسع في تلقي المعارف، داعيا الى التركيز على التكوين المتخصص.

وأشار في هذا السياق ان عهد معرفة القاضي لكل التخصصات قد ولى، مضيفا أنه يجب اعادة النظر جذريا في سياسة التكوين المتواصل والتي يجب ان تتراوح ما بين 03 اشهر زينة وبالنسبة للتخصص تصل الى سنتين.

وتحدث زغماتي عن مراجعة قانون تنظيم السجون ومكافحة الفساد وقانون العقوبات والصرف وحركة رؤوس الاموال وتدعيم التسليم الالكترونية للوثائق

وأشرف زغماتي الذي كان مرفوقا  برئيس المجلس الدستوري كمال فنيش على تدشين المدرسة التي تسع ل 1000 مقعد بيداغوجي، حيث كانت في استقبالهما والي تيبازة، لبيبة ويناز مباركي، ورئيس المجلس الشعبي الولائي رشيد كوراد، كما أشرف على انطلاق التكوين القاعدي للطلبة القضاة ونصب عبد الكريم جادي مديراً عاماً للمدرسة بعد تعيينه من قبل رئيس الجمهورية.

بلال لحول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: