فيديو/ فيما أكد أن عملية الإدماج المهني للشباب متواصلة وعلى مراحل: وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي يتفقد قطاعه بولاية تيبازة

قام وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي “الهاشمي جعبوب” نهار هذا الخميس 24 ديسمبر، بزيارة عمل وتفقد لواقع قطاعه بولاية تيبازة، أين كان في استقباله ببوسماعيل الوالي “لبيبة ويناز مباركي” رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي “رشيد كوراد”، مدير التشغيل بالولاية ” بن علواش كمال” وشخصيات مسؤولة ومعنية بالزيارة، زيارة افتتحها “الهاشمي جعبوب” من المركز الطبي لجراحة الأطفال CMCI ببوسماعيل، والذي أجريت به عملية هي الأولى من نوعها وطنيا، عبر زرع الصمام الرئوي من خلال قسطرة القلب التدخلية عن طريق الجلد، مرورا بمقر الصندوق الوطني للتقاعد ببلدية تيبازة، وذلك للإطلاع على عملية عصرنة آليات تسيير الملفات، ونفس الأمر بملحقة الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية للعمال الأجراء CNAS.

وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي “الهاشمي جعبوب”، واصل زيارته والوفد المرافق له لولاية تيبازة نزولا ببلدية شرشال، أين استقبلته السلطات المحلية ممثلة في رئيسي دائرة وبلدية شرشال ” زين الدين باكلي” و “جمال أوزغلة” على التوالي، مسؤولي قطاع التشغيل بشرشال وولاية تيبازة، وكذا السلطات الأمنية، ليقوم بعدها بتدشين المقر الجديد للوكالة المحلية للتشغيل ANEM بحي قايد يوسف (طريق دار الزرابي)، مستمعا لشروحات رئيسة الوكالة الولائية للتشغيل “بهيج سكينة”، مستعرضة الدور الكبير لهذا الصرح منذ استلامه مؤقتا بتاريخ 28 جانفي 2020، مثله مثل وكالات تيبازة، حجوط والقليعة، مشيرة بالإحصائيات والأرقام إلى طلبات وعروض العمل المسجلة، كما اثنت على الظروف المريحة التي وجدها موظفوا الوكالة المحلية للتشغيل بمقرهم الجديد.

هذا وأكد وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي ” الهاشمي جعبوب” من شرشال، أن عملية إدماج الشباب أصحاب عقود ما قبل التشغيل متواصلة وتتم على مراحل، تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية “عبد المجيد تبون” وضمن مخطط عمل الحكومة، باعتبار أن الشغل الشاغل حاليا لهذه الشريحة هو الإدماج المهني بعد سنوات من الترقب والإنتظار، بمجموع 365 ألف شاب معني بالإدماج، وذلك حسب الأقدمية، أو ما بين 3 إلى 8 سنوات أقدمية أو أقل من 3 سنوات كآخر مرحلة، كما شدد الوزير على هامش تدشينه للمقر الجديد للوكالة المحلية للتشغيل ANEM بشرشال، ضرورة الإصغاء، التوجيه والإستقبال الجيد للشباب ومساعدتهم على العمل، ناهيك عن تحسين نوعية الخدمات المقدمة إليهم، والحرص على تطوير القطاع من خلال العصرنة والرقمنة، ومواكبة التطورات التكنلوجية وتحسين الخدمة العمومية، قبل أن يختتم زيارته لولاية تيبازة من بلدية القليعة، في زيارة لمديرية الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي لغير الأجراء CASNOS.

سيدعلي.ه‍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: