فيديو/عمال المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال يحتجّون على سوء تنقيطهم لمنحة المردودية ويطالبون بفتح تحقيق

عاد عمال المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال صبيحة هذا الأحد 29 نوفمبر للإحتجاج، وذلك تنديدا بسوء تنقيطهم المتعلق بمنحة المردودية، مطالبين بفتح تحقيق حول ما أسموه بالتلاعبات التي مسّت حقوقهم المهظومة من طرف الإدارة الوصية، حسب تصريحاتهم، ليفاجئوا بتنقيط ناقص وبخصم مبالغ مالية من أجرتهم التي يستلمونها كل ثلاثة أشهر، الأمر الذي جعلهم يقفون وقفة احتجاج في العيادة المتعددة الخدمات “مالك البركاني” معقل الإدارة، مندّدين بما أسْمَوْه سياسة الإقصاء التي يتعرضون لها مؤخرا في زمن الوباء، وبأياد طبية مسؤولة طالبوا برحيلها عاجلا غير آجل، بل ودعوا مدير الصحة لولاية تيبازة “محمد بورحلة” بالتدخل وفتح تحقيق، يقضي بإسقاط رؤوس أدخلت حسبهم الأسرة الطبية نفقا مظلما، بعدما جرت رياح تسييرها للقطاع بما لا يشتهيه أصحاب المآزر البيضاء، بما فيهم المتواجدون في الصفوف الأولى لمكافحة الوباء.

أطباء، ممرضون، مخبريون، أخصائيون، شبه طبيين، سائقو سيارات الإسعاف والعديد من العمال على اختلاف رتبهم، استجابوا لوقفة التنديد بسوء توزيع النقاط التي تسمح باستلامهم لمردوديتهم كاملة دون نقصان، مستغربين ما يحدث لهم من حقرة وتهميش تحت رداء المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال، واصفين الوضع القابل للتأزم بالمتاهة، ومؤكدين أن هدفهم الأسمى يبقى خدمة المريض في كل الظروف، عمال وموظفون على اختلاف تخصّصهم ومصالحهم الصحية، تفاجئوا من طريقة تنقيطهم ومن طرف مسؤولين لا يعرفونهم حتى!!، والأكثر من ذلك يؤكدون أنها تمّت بكثير من الحيلة.. المحاباة والمعريفة، بل واستثنت حتى العاملين بمصلحة الكورونا.

هذا، ويدعون الجهات الوصية للتحقيق مع العناصر التي تُسيّر المؤسسة، وتهدّد بطريقة أو بأخرى استقرارها على رأسهم رئيس المجلس الطبي، والذي تجاوزت حسبهم صلاحيته المعايير التي حدّدتها له الدولة، فيما يبقى مدير الصحة لولاية تيبازة “محمد بورحلة” مطالبا على لسانهم، بالتدخل والنظر في الوضعية الحالية للمؤسسة، وحل الإنسداد الموجود بينهم وبين الإدارة، فمن منحة إلى محنة للمردودية في طياتها محن وآهات رفعتها الأسرة الطبية بشرشال، وفي ظروف صحية خاصة تعيشها الجزائر مع انتشار فيروس كورونا، وتواجدهم كجيش أبيض في الصفوف الأولى لمجابهة الوباء، يجعلهم حسبهم بحاجة للإهتمام والدعم والرفع من معنوياتهم، معتبرين ماحدث مهزلة وإهانة حقيقية للعمال، العاملين في ظروف أسموها بغير المريحة والمفتقدة لمختلف الإمكانيات….

سوء تنقيط منحة المردودية لعمال المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال، دفع الموظفين للإحتجاج ووضع النقاط على الحروف، فيما أكد المدير “مروش خالد” في اتصال هاتفي بشرشال نيوز والغائب لدواعي صحية، أن عملية تنقيط عمال القطاع أشرف عليها رؤساء المصالح، باعتبارهم الأقرب إليهم ودائمي الإحتكاك معهم، ووفق معايير ينص عليها قانون الوظيف العمومي، خاصة ما تعلّق بالحضور، الإنضباط والتعامل مع رئيس المصلحة، وهي الطريقة التي تنتهجها حسبه جميع المؤسسات الإستشفائية، وأن الأمر يدخل في إطار التسيير العادي للمؤسسة، وفي كل الظروف تبقى هذه الإحتجاجات لا تخدم المريض تماما، ما يستدعي تدخلا ميدانيا لمدير الصحة لولاية تيبازة….وبقرار يرضي جميع الأطراف.

سيدعلي هرواس

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق