فيديو/ سكان مزارع بورقيقة يطالبون بانتشالهم من الغبن والمعاناة

يشتكي سكان مزارع تومي أحمد وقضاي الحاج وسي محي الدين الواقعة شمال بلدية بورقيقة على قارعتي الطريق الولائي رقم 105 الرابط بين بلديتهم والطريق الوطني رقم 67 من غياب شتى مظاهر التنمية والعيش الكريم، مطالبين بادراجهم ضمن مشاريع التنمية البلدية المرتقب برمجتها قريبا من طرف لجنة التحكيم الولائية للمشاريع او تلك المتعلقة بمناطق الظل.

ويعيش سكان المزارع الثلاث، ظروفا معيشية كارثية حسبما وقفت عليه “شرشال نيوز” في عين المكان من خلال غياب التهيئة والتحسين الحضري والانارة العمومية والوضعية الكارثية للطرقات الموحلة وعدم ربط سكناتهم بالغاز الطبيعي وانتشار القمامات والاوساخ الى جانب النقص الفادح في النقل المدرسي وعدم وفاء السلطات في منحهم الاعانات الريفية مع حرمانهم من حقهم في السكن الاجتماعي وغياب قنوات الصرف الصحي وانعدام البالوعات.

وفي رده على انشغالات السكان، طمأن رئيس بلدية بورقيقة المنحدر من حي سي محي الدين، السكان بأن مشاريع لتهيئة الطرقات والانارة العمومية تم تسجيلها في اطار برنامج التنمية البلدي ،اضافة الى تكفل مديرية الموارد المائية بمشروع لانجاز قنوات الصرف الصحي بحي سي محي الدين بغلاف مالي فاق 07 مليار سنتيم، حيث بوشرت اجراءات تجسيد المشروع مع استفادة مزرعة قضاي الحاج من الغاز الطبيعي الا ان الكثير من السكان لم يتقدموا بطلبات لتوصيل هاته المادة الحيوية الى سكناتهم، كما وعد برفع الاوساخ وطرح الحصى على مستوى المقاطع الموحلة وتسطيحها في انتظار انطلاق مشاريع التهيئة والتحسين الحضري.

بلال لحول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق