فيديو/ سكان حي ابراهيم بن عمر بأحمر العين ينتفضون ضد التهميش والحقرة

اقدم سكان حي ابراهيم بن عمر ببلدية أحمر العين صباح هذا الأربعاء 18 نوفمبر، على قطع الطريق الوطني رقم 42 الرابط بين بلديتهم وبلدية العفرون في البليدة، بالعجلات المطاطية التي اضرموا بها النيران والمتاريس وجذوع الاشجار، للفت انتباه المسؤولين الى ما يكابدونه من ظروف مزرية.
وطالب المحتجون بحلول لأزمة السكن والنقل المدرسي والنقل العمومي وفتح تحقيق في مشروع تهيئة الحي والشروع في اشغال تعبيد الطريقين البلديين رقم 07 و08.
وتذمروا من تدهور مطعم ابتدائية الحي ورداءة الوجبات واهتراء الطاولات والمصطبات وغيرها
كما طالبوا بتهيئة ارضية الملعب لحماية الشباب والمراهقين من الفراغ وعالم الانحراف.
واستاؤوا من البيروقراطية على مستوى الملحقة البلدية ومن تدهور قاعة العلاج.
ومن جهتها تدخلت مصالح الدرك الوطني لاحمر العين وكتيبة حجوط لتهدئة المحتجين ومنع وقوع انزلاقات
ولم ينبس رئيس البلدية ببنت شفة خلال تنقله رفقة رئيس الدائرة والامين العام، ولم يتدخل لاقناع المحتجين للعدول عن قطع الطريق التي لم تفتح الا في حدود الساعة الرابعة والنصف مساء، كما لم يظهر عليه اي انزعاج.
واستقبل أمين عام الولاية، ممثلي المحتجين بحضور رئيسي البلدية والدائرة ومدير الاشغال العمومية، أين وعد هذا الاخير بالانتهاء من اشفال تعبيد الطريق البلدي رقم 08 مع نهاية السنة، وفيما يخص الطريق البلدي رقم 07 قال انها ستنطلق مطلع الأسبوع المقبل.
وعن مشروع تمديد قنوات الصرف الصحي لاربع مزارع، وعد الأمين العام بالتحقيق في الاشغال، وفيما يخص قاعة العلاج فقال ان السلطات الولائية رصدت مبلغ 300 مليون سنتيم لتهيئتها
واضاف الأمين العام ان السلطات العمومية خصصت مبلغ 1.4 مليار سنتيم لتهيئة المدارس وتجديد الاثاث من بينها مدرسة الحفاف عبد القادر بالحي أين استغرب تماطل البلدية عن القيام بمهامها تجاه المدرسة ، كما امر بتقليم الاشجار المحيطة بها وبالسكان.
وعن الملعب، فوعد بدراسة مشروع تهيئة الملعب بغلاف مالي قدره 730 مليون سنتيم.
وامهل الأمين العام، رئيس البلدية اسبوعا لتنحية المندوب البلدي استجابة لمطلب المحتجين بسبب البيروقراطية حسبهم.

بلال لحول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: