فرع سيدي غيلاس لجمعية العلماء المسلمين: نشاط مستمر رغم انعدام المقر

oulama_sidighiles

رغم طول انتظارها الطويل لوعود البلدية بتخصيص مقر لها في اقرب الآجال ، إلا أن ذلك لم يمنع جمعية العلماء المسلمين بسيدي غيلاس و تحت إشراف رئيسة الجمعية الأستاذة  ” بويعيش نجية ” ، التي نالت شكر و ثناء الجميع لما تقدمه من توجيهات و أفكار ليكون تجسيدها في الميدان بأعضاء مثقفين تلاميذ في الثانوية و جامعيين ، ليلة المولد النبوي الشريف لم تردها رئيسة الجمعية أن تمر عليها مرور الكرام ، فاتصلت و اجتهدت و نظمت محاضرة دينية بقاعة الحفلات بسيدي غيلاس ، بحضور الأستاذ “شعيب مكيد ” وهو أستاذ في مادة التربية الإسلامية بالبليدة ، و الأستاذ المقرئ ” محمد جيجي ” حيث قدما مداخلة حول السيرة النبوية و التوبة ، أثرت كثيرا على الحضور وزادتهم حبا و اشتياقا للمصطفى عليه الصلاة و السلام .

الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم … و الختام كان مسكا بشروط التوبة

وكما كان منتظرا افتتاح المحاضرة الدينية بدأت بالترحيب بالضيوف مباشرة بعد صلاة الجمعة ، شكرا و تقديرا على الوفاء و تلبية النداء ، المقرئ و الأستاذ ” محمد جيجي ” …تحدث في مداخلته السريعة عن السيرة النبوية ، مذكرا بأخلاق و صفات الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم ، ليفتح المجال لزميله ” شعيب مكيد ” الذي تحدث في عجالة عن التوبة التي لا يزال بابها مفتوحا عند الله سبحانه ، مذكرا الحضور بصفاته صلى الله عليه و سلم ، ونوه كذلك في كلامه إلى رحمته سبحانه بعباده ، كيف لا و هو الوحيد جل جلاله الذي يغفر الذنوب و ينتظر استغفار العبد المذنب ليشمله برحمته الواسعة .

هكذا تطرق الأستاذ شعيب مكيد في آخر كلامه إلى موضوع السعادة ، حيث ربط هذه الأخيرة بالاستغفار ، ضاربا للحضور مثلا في ذلك قائلا ” أنا تحدثت شخصيا لأناس أثرياء ، لأناس يوسع لهم في المجالس ، لأناس محترمون في الدنيا ، و سألتهم هل يجدون الراحة في نومهم و كانت إجابتهم بلا ، عكس أناس آخرين رغم ظروفهم المعيشية المزرية لكنك تجدهم سعداء ، لا لشيء سوى أنهم يستغفرون و يذكرون الله ” ليختتم كلامه بشروط للتوبة ، بداية بالتوبة الصادقة و الإقلاع عن الدنيا و الصلاة في وقتها و الندم و إرجاع الحقوق إلى أصحابها .

شرشال نيوز في حوار مع رئيسة الجمعية و العديد من أعضائها

oulama_présidente

شرشال نيوز حضرت المداخلة و حاورت رئيسة جمعية العلماء المسلمين فرع سيدي غيلاس ، الأستاذة ” بويعيش نجية ” و العديد من أعضائها ، الذين أكدوا للجريدة حرصهم الكبير على القيام بمختلف النشاطات الاجتماعية ، ليكون المواطن البسيط هدفهم في موسم البرودة بتوزيعهم للأفرشة و الأغذية لفقراء المدينة رغم ضعف الإمكانيات ، إلا أنهم ينتظرون وفاء رئيس البلدية السيد ” تغيرينت الجيلالي ” الذي حضر رفقة نائبه المحاضرة ، بوعده المتمثل بحصول الجمعية على مقر ، لتختتم المداخلة بتكريم خاص للضيوف الذين لبوا النداء بمناسبة ذكرى مولد الحبيب صلى الله عليه و سلم ، كما تلقت رئيسة الجمعية الثناء و التشجيع من الجميع بما فيهم رئيس المكتب الولائي بتيبازة .

سيد علي هـ

        

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: