على أن تتواصل عبر المناطق الحساسة لبلديات دائرة القليعة: حملة نظافة و تحسيس بحي حلولة في الحطاطبة والمواطنون مرتاحون

عاش حي حلولة الساحلية بالحطاطبة هذا الجمعة السابع عشر أكتوبر الجاري، على وقع حملة نظافة و تحسيس برمجها و أشرف عليها رئيس دائرة القليعة زيناي عبد الكريم بالتنسيق مع ممثلي البلديات الثلاثة القليعة – الشعيبة و الحطاطبة بحضور رئيس بلدية حطاطبة و الأمين العام للبلدية مدعمين بممثلين عن جمعيات محلية وولائية تتقدمها الجمعية الجزائرية للشباب المثقف برئاسة جمال البشير و فرع دائرة القليعة لنادية مامو و الناظور و سيدي أعمر الى جانب ممثلين عن منظمة المجتمع المدني و جمعية مشعل حطاطبة ومواطنين آخرين من فئة المهتمين بمنطق النظافة .

إنطلاق حملة النظافة التي سخر لها عتاد وشاحنات من بلدية حطاطبة لحمل القاذورات و النفايات إلى مركز الردم بحي القندوري الشهيد ولد سمان حاليا ، وتحسيس المواطنين بضرورة التحلي بالمسؤولية في تكريس منطق النظافة على الجميع حفاظا على صحة المواطن ومحيط البيئة ، تفاديا لأمراض وبائية و أخرى تنفسية كثرا ما تعرض لها المسنون و الأطفال الصغار ، كانت من حي حلولة ساحلية من الجهة الغربية لبلدية حطاطبة نحو الطريق الوطني رقم 67 على مستوى واجهة الحي – الثانوية و المتوسطة الجديدة بالمسلك الترابي للمخرج الغربي الذي تحول الى مفرغة للنفايات و القاذورات بسبب لامبالاة بعض الموطنين وغياب المراقبة الميدانية للسلطات المعنية ، حيث تم تنظيف بعض المساحات الحساسة التي طالما شوّهت منظر الحي بالتنسيق مع مصالح الأشغال العمومية لدائرة القليعة.

وأعرب سكان حي حلولة الساحلية من أولئك الذين إستحسنوا المبادرة ، عن إرتياحهم الشديد لما تحمله هذه العملية من عوامل إيجابية وتفيد المهتمين بتحسيسهم على النظافة التي إتخذتها مصالح دائرة القالعية بالتنسيق مع البلديات الثلاثة وممثلي الجمعيات و المجتمع المدني ، حفاظا على صحة المواطن ومحيط البيئة ، بينما طالبوا من جهة ثانية السلطات المحلية و الولائية بضرورة لفت إنتباهها لغياب مشاريع تنموية ومرافق ضرورية لفئة الشباب على مستوى حي حلولة الساحلية الذي عرف تهميشا كبيرا منذ العشرية السوداء ، و يبقى بحاجة ماسة الى الأمن و الإستقرار و كذا الطمأنينة كأولى الأولويات من خلال إنشاء وحدة للأمن الحضىري من شأنه أن يقلل من حجم الإنحرافات نتيجة التسربات المدرسية التي تؤدي في كثير من الأحيان الى وقوع إعتداءات و سرقات في ظل تعاطي المخدرات و تناول مختلف أنواع السموم بسبب الفراغ القاتل الذي يلاز م شباب الحي منذ عشريتين كاملتين.

مراد ناصح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق