طالبوا بإيفاد لجنة تحقيق وزارية: احتياطيو قطاع التربية بتيبازة ينقلون احتجاجهم إلى مقر الوزارة الوصية بالعاصمة

نقل صباح هذا الأربعاء الأساتذة الاحتياطيون لولاية تيبازة، شرارة غضبهم من أمام مقر مديرية التربية لولاية تيبازة إلى مبنى الوزارة الوصية، بعد احتجاجهم أربع مرات دون أن يلقوا آذانا صاغية.

وعبّر المعنيون عن غصبهم واستيائهم إزاء التهميش والإقصاء وعدم حظوتهم باستقبال المديرة الولائية لايصال صوتهم وتبليغ انشغالهم المشروع .

وشارك الأساتذة الاحتياطيون رفقة نظرائهم من عدة ولايات من الوطن، على غرار البليدة وسطيف وأدرار والشلف والبويرة وتبسة في الوقفة قبل تفريقهم وطردهم من طرف مصالح الأمن التي طوقت مدخل الوزارة.

وأبرق المعنيون بمطالبهم الى الوزير عن طريق مدير الموارد البشرية بذات الوزارة، والمتمثلة في التوظيف للجميع والتمديد إلى 2021 والتقاعد النسبي لتمكينهم من التوظيف وايفاد لجنة تحقيق وزارية لكشف ملابسات وأسباب عدم منحهم حقهم في التوظيف.

وطالب هؤلاء في شكواهم التي تحوز شرشال نيوز على نسخة منها، بنشر القوائم الاحتياطية الخاصة بالطور الابتدائي والافصاح عن جميع المناصب الشاغرة وعدم إخفائها والاسراع في تنفيذ التعليمة الوزارية وتحري المناصب المالية، كما ألحّوا على ضرورة الاخذ بعين الاعتبار كفاءة الفرص ما بين الولايات في استغلال القوائم الاحتياطية باعتبارها الولاية الوحيدة التي لم تستغل سوى نسبة قليلة بالنسبة لكل الأطوار مقارنة بباقي الولايات التي استدعت ما يفوق 600 أستاذ فيما لم تتعد تيبازة 150 أستاذا

كما طالبوا بمراجعة جميع العقود المبرمة عن طريق التعاقد دون وجه حق واستدعاء الأساتذة الاحتياطيين قبل الدخول الولائي حسبما هو منصوص عليه في القرار الوزاري رقم 187 المؤرخ في 29 فيفري 2020 باعتباره يثبت اولوية بعد التكفل بعمليات النقل والدخول والخروج الولائية

وختموا شكواهم بالمطالبة بايفاد لجنة وزارية للتحقيق في هذا الملف.

يشار إلى أن الشاكين بولاية تيبازة هم أساتذة احتياطيون نجحوا في مسابقة التوظيف للأطوار التعليمية الثلاث دفعتي 2017 و2018 ، واجتازوا بنجاح الامتحانين الكتابي والشفهي الا انهم لم يظفروا بحقهم في التوظيف وهم اليوم يواجهون شبح البطالة، رغم وجود رخصة لتفيعل القوائم الاحتياطية من طرف المديرية الولائية وهي سارية المفعول الى غاية 31 ديسمبر 2020، الأمر الذي لم يحدث رغم أن مدير الموارد البشرية للوزارة كان أكّد ان عملية التوظيف وتعيين الأساتذة المدرجين في القوائم الاحتياطية يتم حسب الترتيب الاستحقاقي وهو ما لم تعمل به مديرية التربية لولاية تيبازة وتجاوزت حقهم القانوني حسب ذات الشكوى، ما دفع بهم الى الاحتجاج أربع مرات دون استجابة من المديرية الولائية ثم نقل غضبهم إلى الوزارة الوصية.

بلال لحول

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق