ضمن برنامج القضاء على السّكن الهش RHP: الشّروع في ترحيل أزيد من 400 عائلة ببورقيقة والدواودة إلى سكنات لائقة

تتواصل عمليات ترحيل وإعادة إسكان عشرات العائلات عبر مختلف بلديات ولاية تيبازة، ضمن برنامج القضاء على السّكن الهش RHP، والإحتفاليات المخلدة للذكرى ال60 لعيدي الإستقلال والشباب….

وكان الدور هذا الإثنين 25 جويلية على العائلات المغبونة ببلدية بورقيقة، أين انطلقت عملية ترحيل 100 عائلة إلى سكنات لائقة بحي 200 سكن، تحت إشراف السلطات المحلية ومصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية تيبازة OPGI، والتي مسّت القاطنين بشوارع عماري امحمد، المذبح البلدي، شارع مقر البلدية الجديد، وكيحال عبد القادر.

كما شرعت مصالح الOPGI لوحدة القليعة، في إعادة إسكان 308 عائلة من حي الزيتون وغابة ديشو، وترحيلهم لسكنات لائقة بحي 530 مسكن ببلدية الدواودة، في عملية متواصلة إلى غاية تسليم مفاتيح الشّقق ومقررات الدّفع للمواطنين المستفيدين من هذه الحصة السّكنية، لتشهد بذلك ولاية تيبازة، أكبر عملية توزيع للسّكنات منذ مطلع السنة الجارية وتزامنها مع إحتفالات عيد الإستقلال، في انتظار المساس بباقي الأحياء الهشة واستكمال توزيع الحصص السّكنية المتبقية وعبر مختلف الصيغ، فألف مبروك للمستفيدين.

سيدعلي. ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: