سيدي غيلاس تفقد أحد أبناءها في حادثة تحطم الطائرة العسكرية بأم البواقي

 

avionoumelbouagu2i

حادثة تحطم الطائرة العسكرية الأسبوع الماضي بأم البواقي، والتي حركت الجزائر ألما وحسرة ألقت بجزء من خسائرها البشرية على سيدي غيلاس التي فقدت أحد أبناءها في هذه الفاجعة الأليمة.

محمد .ج 20 سنة شاب في مقتبل العمر، كان يؤدي الخدمة الوطنية، هو أحد ضحايا تحطم الطائرة العسكرية بأم البواقي، التحق بشهداء الواجب الوطني، حيث وارى جثمانه التراب بمقبرة سيدي غيلاس نهاية الأسبوع المنصرم، وقد شيّعت جنازة الفقيد بحضور جموع غفير من أبناء المدينة تتقدمهم عائلته والسلطات المحلية.

وقبل أن تجف دموع العائلة من هذا المصاب، تفقد ابنها الثاني الذي كان في وضعية صحية خطيرة بمستشفى سيدي غيلاس، إثر تعرضه لحادث مرور أدى بحياته هو الآخر.

تعاطف كبير وتآزر أبداه سكان سيدي غيلاس مع هذه العائلة التي دفنت 2 من أبناءها في ظرف 24 ساعة.

ش.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه:
Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google