سياسة التقشّف تمسّ الطريق الاجتنابي لشرشال: تخفيض وتيرة الإنجاز لإعادة دراسة مسار الطريق وإلغاء الأنفاق لتقليص الفاتورة

evitement-de-cherchell

كشفت مصادر حسنة الإطلاع لشرشال نيوز أنّ السلطات العمومية تعيد النظر في الطريق الإجتنابي لمدينة شرشال لتقليص الفاتورة ومحاولة ربح الوقت، كما لاحظ شهود عيان عودة فريق الدراسات الطوبوغرافية إلى أعالي شرشال لإعادة دراسة الأرضيات التي سيتمّ إنجاز الطريق عليها.

وحسب ذات المصادر فإنه سيتمّ إلغاء الأنفاق المقرّرة في المخطط بسبب صعوبة إنجازها من جهة، ومن جهة أخرى –خصوصا-لتكلفتها الباهظة التي جاءت في وقت تعرف فيه مداخيل الدولة تراجعا كبيرا بسبب انهيار أسعار النفط في الأسواق العالمية، ما فرض على السلطات العمل على انجاز المشروع بأقلّ سعر ممكن.

ففي وقت كان فيه المواطنون يعلّقون آمالا كبيرة لفتح الطريق في أقرب وقت خصوصا بعد تصريح مدير الأشغال العمومية لولاية تيبازة عن إمكانية تسليم جزءًا منه بداية الموسم الاجتماعي المقبل، إلا أنّ بعض الملاحظين سجّلوا تثاقل وتيرة الانجاز دون أن يعرفوا أسباب ذلك خصوصا وأنّ الطريق  يُنجز بعيدا عن الأنظار لشقّه مسالك غابية وجبلية لا يتردّد عليها المواطنون.

الشركة الصينية المكلّفة بالانجاز لا تزال تشتغل لإنجاز مسافة 2 كلم إلى غاية ثكنة عبان رمضان انطلاقا من الطريق المزدوج القادم من العاصمة، أما الجزء الأكبر والذي يمتد على مسافة 15 كلم فقد أُجلّت أشغاله إلى غاية إعادة الدراسة التي ستتجنّب الأنفاق، وبالتأكيد إعادة التفاوض من جديد مع مؤسسة الانجاز، ما سيؤخرّ الأشغال إلى وقت غير معلوم، وبالمقابل، كان مدير الأشغال العمومية لولاية تيبازة قد صرّح الأسبوع المنصرم على أمواج إذاعة تيبازة أنّ الوافدين إلى غرب تيبازة سوف لا يعرفون اختناقا في حركة السير بعد عامهم هذا؟؟

ش.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: