سونلغاز تيبازة تُحذّر من خطورة ظاهرة التعدي على المنشآت الكهربائية والغازية

سطّرت مديرية توزيع الكهرباء والغاز لتيبازة برنامجا اتصاليا وإعلاميا حول ظاهرة التعدي على المنشآت الكهربائية والغازية، لتسليط الضوء على مدى خطورة هاته الظاهرة المتنامية باستمرار، وما ينتج عنها من نتائج وخيمة وخسائر مادية وبشرية.

وجاء في بيان إعلامي لخلية الاتصال لمديرية الكهرباء والغاز لتيبازة، أنّه تمّ تسجيل خلال شهري جانفي وفيفري من هذه السنة، ما لا يقل عن 35 حالة تعدّ على الشبكة الكهربائية والغازية، نتيجة أشغال الحفر والتهيئة وإنجاز مختلف المشاريع التي يقوم بها المواطنون والمؤسسات والمقاولات الخاصة عبر تراب ولاية تيبازة، دون التنسيق مع المصالح التقنية للمديرية، مما أدّى إلى حرمان 13700 زبون من الطاقة الكهربائية و119 زبون من الطاقة الغازية، مع تسجيل خسائر مالية كبيرة للمؤسسة.

كما تم إحصاء 594 بناية فوضوية قريبة من الشبكة الكهربائية ذات التوتر المنخفض والمتوسط، و219 بناية فوضوية مشيّدة فوق أو بجانب الشبكة الغازية. مما يشكل خطرا كبيرا على الزبائن، هذا من جهة ومن جهة أخرى تتسبّب هاته البنايات الفوضوية في الانقطاعات المتكررة للكهرباء، خاصة في فصل الشتاء، يضيف البيان.

وتدعو مديرية توزيع الكهرباء والغاز لتيبازة كافة المواطنين والمؤسسات العمومية والمقاولات الخاصة، إلى ضرورة الاتصال والتنسيق مع المصالح التقنية للكهرباء والغاز للمؤسسة، قبل الشروع في أية عملية تخصّ أشغال الحفر، من أجل الحصول على كافة المعلومات والتصاميم التي تحدّد وتبيّن مسارات وممرات الشبكات الكهربائية والغازية المتواجدة تحت الأرض، يُضيف ذات المصدر.

ش.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: