سكان أعالي برج الغولة بشرشال يحتجون…يشتكون افتقادهم لمشاريع التنمية والسلطات المحلية تتدخّل

أقدم العديد من سكان أعالي برج الغولة بشرشال صبيحة هذا الأحد 7 فيفري على غلق الطريق الوطني رقم 11، وذلك احتجاجا على ما أسموه بالإقصاء والتهميش من طرف السلطات المحلية، ولسانهم يتحدث عن مطالب مشروعة ومنطقية، أبرزها الماء الشروب وشبكة قنوات الصرف الصحي، الحواجز الصخرية والمجاري المائية، الإنارة العمومية، تهيئة واد سور الرومان و تزويدهم بملعب جواري مثلهم مثل عديد الأحياء…

سكان برج الغولة والبعض من دوار بيلمان، دفعتهم وضعيتهم الصعبة تجاه هذه المطالب للإحتجاج، وايصال صرختهم للجهات المعنية عبر غلق الطريق الوطني رقم 11، فيما حاول عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بشرشال وفرقة الأمن والتدخل لحجرة النص، اقناع المحتجين بفتح الطريق لتفادي تأزم الوضع بالنسبة لمستعملي السيارات، مع تسجيل بعض المناوشات والمشادات الكلامية، إلا انهم رفضوا ذلك إلى غاية قدوم مسؤوليهم من السلطات المحلية، فكان لهم ما أرادوا بحضور رئيسي دائرة وبلدية شرشال “زين الدين باكلي” و “جمال أوزغلة” على التوالي، هذا الأخير وبعد استماعه لمطالب السكان، نوه بالجهود المبذولة مؤخرا للظفر بمشروع بقيمة 2 مليار سنتيم، لربط دوار بيلمان بشبكة للماء الشروب في إطار المخطط البلدي للتنمية PCD، اين تعاني منطقة برج الغولة كثيرا من أزمة الماء خاصة الجهة العلوية منذ أشهر، فيما تسعى مؤسسة سيال لتغطية هذا الجفاف بصهاريج متنقلة مرتين في الأسبوع، كما أكد أن تصنيفهم ضمن مناطق الظل سيسمح باستفادتهم قريبا من مشاريع خاصة بقنوات الصرف الصحي والحواجز الصخرية مع الإنارة العمومية (مصالح البناء والتعمير)، ووعد بخروج لجنة تكون مرفقة بمكتب دراسات، لمعاينة النقائص المسجلة والتشاور معهم حولها، وإعداد بطاقة تقنية تكون ملمة بكل مشروع محل الانتظار والترقب.

هذا وتنقل رئيس دائرة شرشال “زين الدين باكلي” رفقة رئيس البلدية “جمال اوزغلة” إلى سور الرومان أعالي برج الغولة، كواحدة من النقاط السوداء، أين قاما بمعاينة الوضع المتعفن جراء التسرب العشوائي للمياه القذرة هناك، ناهيك عن الروائح القذرة المنبعثة منها ومن الواد الذي هو الآخر بحاجة لتهيئة، كما تفتقد هذه الجهة للإنارة العمومية بعد اهتراء أعمدتها الكهربائية التي تعود لسنوات سابقة، فيما طمأن “جمال أوزغلة” شباب الحي بتخصيص 800 مليون سنتيم لإنجاز ملعب جواري، على أن تختار اللجنة التقنية الأرضية المناسبة لتجسيده، وهو المرفق الرياضي الذي لا يزال مشكل الوعاء العقاري حسب السلطات المحلية هاجسه الوحيد، كما دعا رئيس الدائرة “زين الدين باكلي” السكان المحتجين، للصبر والتعقل واختيار ممثليهم كلجنة تسهر على نقل انشغالاتهم لشخصه…وبشكل دوري.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: