سخط و تذمّر رهيب للمواطنين:المهرجان الدولي للأدب و كتاب الشباب يختتم نشاطاته في شرشال بتحويل الساحة العمومية إلى مزبلة

chdour-adab1

هاهي الساحة العمومية لمدينة شرشال تتحوّل إلى مفرغة عمومية بامتياز، و السبب هو المهرجان الدولي للأدب و كتاب الشباب الذي لم تكن نهايته مشرّفة مع مدينة سياحية و في مكان الخطأ فيه ممنوع لأنّه يعاني باستمرار من ذات الظاهرة، هي صور التقطت مساء هذا الخميس 30 جويلية و المناسبة هي اختتام فعاليات هذا المهرجان، بطريقة شوهت صورة المنطقة واضعة إياها في موقف محرج للغاية أمام توافد للزوار.

chdour-adab

شرشال أصبحت في الآونة الأخيرة مرتعا و مسرحا لظواهر بيئية تستهدف مباشرة سمعتها و تقاليد سكان المدينة، هي بقايا الأوراق و الرسوم التشكيلية و الكرتون التي استعملت على شرف الأطفال للترفيه عن أنفسهم و فسح المجال لهم بالتعبير عمّا يجول في خاطرهم، إلا أن القائمين على المهرجان الذي قيل عنه انه جاء حاملا معه دروسا في الأدب و التأدب، منتهجين بذلك سياسة الهروب إلى الأمام تاركين ورائهم فضيحة من العيار الثقيل، العديد من مواطني المدينة عبروا عن سخطهم و تذمرهم من الحالة الكارثية التي ألت إليها حدود النافورة، مطالبين بالتحقيق في الحادثة التي لم تكن متوقّع،  مشهد يبقى راسخا في أذهان المواطنين الذين لم يفهموا ما يحدث في الساحة العمومية لشرشال، لتضرب من جديد حضارة شرشال بسلاح عنوانه “القمامة”، هي تجاوزات بيئية مختلفة آخرها هذا المهرجان الذي حمل مصالح النظافة التابعة للبلدية مسؤولية حمل بقايا نفاياتهم و رميها في المكان الأنسب، باختصار مهرجان للأدب… لم يكن في مستوى التأدب فمن يتحمّل المسؤولية؟؟

هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: