سائقو الحافلات خط شرشال – المهام يحتجون ويهدّدون بالدخول في إضراب مفتوح إن لم تتم الاستجابة لمطالبهم

bus_mahem

بعد أن طال وفاء البلدية بوعودها فيما يتعلق بتهيئة طريق المهام، وتأخر مديرية النقل لولاية تيبازة في التكفل بانشغلاتهم، قرر سائقو الحافلات ترك المقود جانبا و النزول إلى الميدان لإسماع صوتهم للمسؤولين عن القطاع، بالدخول في إضراب بعدما ذاقوا ذرعا من السياسة المنتهجة معهم والتي قيل عنها بأنها “الهروب إلى الأمام”. هي مطالب تنوعت و اختلفت باختلاف آراء السائقين وقابضي النقود، شرشال نيوز حضرت بداية إضراب النقل منتصف نهار هذا الثلاثاء 17 مارس، ونقلت تصريحات العاملين في الميدان الذين أكدوا في كلامهم “أن حافلات النقل الجماعي ذات الحجم الصغير خط شرشال-المهام تجاوزت حدود منطقة عملها باغتنام فرصة عدم وصول حافلتهم لينقلوا الركاب بدلا عنهم…التهم ذاتها وجهوها إلى سائقي الحافلات الأخرى غرب ولاية تيبازة كخط الداموس-بوسماعيل،قوراية-حجوط و شرشال-سيدي غيلاس،وحتى خط شرشال-الحاميدية لم يسلم باعتبارهم ينقلون الركاب من مكان توقف الحافلات بدائرة شرشال، قابضي النقود بدورهم كان لهم رأي حول الموضوع “الحافلات الأخرى أصبحت تعمل جنبا إلى جنب معنا، تخيل أن حافلة بمقاعدها تنقل ثلاثة ركاب أو أربعة من حي 116 مسكن وصولا إلى باب الغرب، هذه الفوضى في العمل خلقت مشاكل مرورية خانقة خاصة على الساعة السادسة صباحا بمفترق الطرق “باب الغرب”، قدمنا العديد من الشكاوى للبلدية و لمديرية النقل و للشرطة لم نفهم بعد سر هذا التأخر”.

bus_mahem2

 طريق المهام أرّقتنا كثيرا و نريد تهيئتها في اقرب وقت واصل سائقو الحافلات خط شرشال-المهام حديثهم لشرشال نيوز مؤكدين على ضرورة الإسراع في تهيئة طريق المهام التي أرقتهم كثيرا فككل مرة تتعرض حافلاتهم إلى الأعطال حيث تغيرت وجهتهم في الآونة الأخيرة من شرشال-المهام إلى شرشال-الميكانيكي، بحثا عن السبب الذي بدا واضحا حسب رأيهم و الطريق هاجس آخر يضرب الجيوب قبل تعطل المحرك بدقائق.

 وفي غياب البلدية و مديرية النقل للولاية تدخل ممثلون عن الشرطة بشرشال، للاستفسار عن الوضع ليتخذوا مقر امن الدائرة مكان لطرح انشغالاتهم بحضور ممثلين عنهم في صورة سائقي الحافلات،أين استقبلهم المسؤولون هناك ووعدوا بأن يكون هناك شرطي في الأماكن الرئيسية التي تتوقف فيها تلك الحافلات، وهي المهام و باب الغرب و القطار…في انتظار ذلك التغطية لا تزال مستمرة للحدث.

هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: