رغم أن عنصر الشباب متواجد بكثرة: اختفاء العديد من الرياضات في مدينة شرشال

riyadhate cherchell

رغم أن مدينة شرشال تملك عدد كبير من المواهب الشبانية خاصة في المجال الرياضي الا أن الملاحظ خلال العشرين سنة الأخيرة هو اختفاء العديد من النشاطات الرياضية و التوقف عن ممارستها لسبب أو لاخر.
بداية بكرة اليد هذه الرياضة التي تعتبر من أهم الرياضات في الجزائر و التي كانت تمارس عن طريق أندية صغيرة للهواة اختفت تماما من المدينة رغم أن القاعة متعددة الرياضات التي تملكها المدينة تسمح بمارسة هذه الرياضة، و كذا الكرة الطائرة التي لا تملك المدينة فريقا يمارسها.
انتقالا إلى رياضة التنس و التي كان العديد من شباب المنطقة يمارسونها و منهم من شارك حتى في البطولات الوطنية، هذه الأخيرة اختفت تماما بسبب منع استعمال الملعب العسكري، المرفق الوحيد الذي كان تمارس فيه هذه الرياضة. و كذا إهمال الجهة المخصصة للعب التنس بالملعب البلدي. كما أنه تم طلب تخصيص ملاعب للتنس في مكان السوق الأسبوعي الا أنه لا يوجد رد من السلطات المعنية.
أما الرياضة الرابعة التي اختفت فهي رياضة ركوب القوارب الشراعية و التي كانت معروفة بها المنطقة، و التي أهلت العديد من الشباب الذين فازوا بمسابقات ووطنية و دولية، حيث تم التوقف عن ممارستها تدريجيا الى أن توقفت تماما و انتهت بتهديم مبنى النادي من أجل توسيع الطريق. في انتظار بناء مقرا جديدا في الجهة الغربية للمدينة. هذا و العديد من الرياضات الأخرى التي لا يتم التشجيع على ممارستها و تشكيل نواد لها.
التوقف عن ممارسة هذه الرياضات خلق فراغا كبيرا عند شباب المنطقة وأدى  بالبعض إلى انتقل إلى البلديات و الدوائر المجاورة من أجل ممارسة هذه الرياضات. كما أن مدينة شرشال تخسر كل سنة عددا كبيرا من مواهبها في المجال الرياضي بسبب عدم الاعتناء بالقدرات الشبابية.

معمر.ب

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: