رئيس بلدية شرشال: ” الأولوية من قائمة 1600 مسكن للمستحقّين من أحياء: وسط المدينة، قايد يوسف، حي راشدي، رويزي، تاغرينت، تيزي رين، 200 مسكن، أقبية العمارات، مدرسة حفاظ”

cherchell_relogement

لا يزال ملف توزيع الألف وستمائة (1600) وحدة سكنية ببلدية شرشال يشكّل اهتماما بالغا لنسبة مهمّة من سكان البلدية، خصوصا المتضرّرين من أوضاعهم السكنية، والذين أُدرجت ملفاتهم ضمن القائمة قيد الدراسة.

شرشال نيوز تتابع الموضوع كما وعدت قراءها خصوصا الذين يراسلونها باستمرار وبقلق. ولمعرفة مستجدات هذا الملف الشائك تقرّبت من رئيس المجلس الشعبي البلدي السيد موسى جمّال الذي لم يتردّد عن الإجابة عن كلّ الاستفسارات المطروحة والردّ عن انشغالات المواطنين.

cherchell_relogement_papc

حيث أكّد أنّ كلّ العائلات التي تعاني من أزمة السكن ستستفيد من هذه العملية بمنح مسكن لفرد واحد على الأقل من أجل التنفيس عن البقية، فعلى سبيل المثال العائلة التي تحتوي على ثلاثة أفراد محتاجين للسكن سواء كانوا متزوجين أو في سن الزواج فسيتمّ ترحيل واحدا منهم على الأقل إلى مسكن جديد كي يتمّ تخفيف الضغط عن البقية.

“باكورة وسيدي محمد لمغيث يدخلان في إطار برنامج الدولة للقضاء على السكن الهشّ”

وللعلم، فإن حيَي باكورة وسيدي محمد لمغيث بمجموع 1100 وحدة سكنية يدخلان في إطار برنامج الدولة للقضاء على السكن الهشّ (RHP)، ولكن نظرا للوضع الذي تعيشه العديد من العائلات في مختلف أحياء المدينة تعمل اللجنة على تخصيص عددا مهما من سكنات هذين الحيين للحالات الاجتماعية التي تستدعي حلولا عاجلة. كما أنّ لجنة التحقيق لا تزال تشتغل في الميدان وتقوم بخرجات ميدانية لمعاينة السكنات التي أحصيّت سنة 2007 على أنّها هشّة وقام أصحابها بتحويلها إلى بناءات لائقة حيث سيتمّ إسقاط أصحابها من القائمة الحالية.

“الأولوية من هذه القائمة لسكان أحياء المدينة”

كما كشف السيد موسى جمّال أنّه تمّ الاتفاق على خطوة ذات أهمية من شأنها توسيع دائرة الاستفادة للحالات الاجتماعية المتضرّرة من سكان المدينة، وذلك بتحويل الكثير من ملفات السكنات الهشّة إلى صيغة دعم البناء الريفي لربح تلك السكنات المحتملة لصالح فئات أخرى، فقد تمّ إلى حدّ الآن تقديم 236 إعانة ريفية ولا تزال 583 حالة مقترحة قيد الدراسة ممّا سيعطي فرصا أكثر لسكان المدينة، إذ أكّد رئيس البلدية أنّ الأولوية في هذا البرنامج لسكان أحياء وسط المدينة، قايد يوسف، حي راشدي، رويزي، تاغرينت،  تيزي رين، 200 مسكن، أقبية العمارات، مدرسة حفاظ وبخصوص هذه الأخيرة فأكّد أنّ كل سكان المدرسة المسجلين في القائمة الأولية سيتمّ ترحيلهم.

“لا سكن للمستفيدين سابقا ولا لذوي دخل شهري يتجاوز 24000دج”

وبالمقابل، أوضح رئيس البلدية بأنّ الملفات التي يتجاوز الدخل الشهري لأصحابها السقف الذي حدّدته الدولة أي 24000 دج، وكذا المستفيدين من صيّغ أخرى أو من أيّ شكل من أشكال دعم الدولة تسقط آليا من القائمة، وكذا أصحاب السكنات الهشّة غير المسجلين في 2007 . إلا أنّ ملفات هؤلاء سيتمّ تحويلها مستقبلا إلى صيغة البيع بالإيجار.

“مكتبي مفتوح للجميع للكشف عن المندسين في القائمة”

وفي الأخير أكّد السيد موسى جمّال بأن اللجنة تعمل بشفافية مطلقة ودون ضغط، ويطلب من الجميع المساهمة بالكشف عن الحالات المندسّة التي ليست في حاجة حقيقية إلى مسكن: ” مكتبي مفتوح لكلّ المواطنين الذين يمتلكون معلومات عن أشخاص مستفيدين من قبل أو لهم بناءات خاصة وليسوا في حاجة حقيقية لمسكن جديد، من أجل إسقاطهم من القائمة، ومنح فرص أكثر للمحتاجين حقا”

حسان.خ

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: