رئيس المجلس الشعبي لبلدية شرشال السيد موسى جمال بقلب مفتوح: “حققنا إنجازات كبيرة خلال سنة واحدة، وأناشد المواطنين مد يد العون لمواصلة العمل”

papccherchell2

رئيس المجلس الشعبي لبلدية شرشال السيد موسى جمال بقلب مفتوح: 

“حققنا إنجازات كبيرة خلال سنة واحدة،  وأناشد المواطنين مد يد العون لمواصلة العمل”

في هذا  اللقاء  يتعرض السيد موسى جمال رئيس المجلس الشعبي لبلدية شرشال لأهم انشغالات المواطنين، بصدر رحب وصراحة مطلقة تجاوب مع شرشال نيوز، وأجاب على كل الأسئلة دون أي تحفظ. لا يحتاط من كشف حتى الأرقام ومداخيل البلدية وحدود صلاحياته القانونية.

سنة عمل امتازت بالجرأة، جرأة كبيرة لاعادة المياه إلى مجاريها: بلدية دون أمين عام.. تسيّب المستخدمين..  ممتلكات البلدية غير مستغلة.. أموال بالملايير لم تسترجع منذ سنوات طويلة.

موسى جمال وعد شرشال نيوز بعدم إخفاء أية حقيقة عن المواطنين، في هذا اللقاء الأول نتعرض معه للعديد من الأمور المرتبطة بسير المجلس الشعبي لبلدية شرشال، وللكثير من القضايا التي تمسّ الحياة اليومية للسكان..

أجرى الحوار: حسان خروبي

شرشال نيوز: عاشت البلدية انسدادا مباشرة بعد الانتخابات المحلية التي أفرزت هذا المجلس، ولكن سرعان ما تمّ التوافق، هل المجلس الحالي منسجم؟ ولا تتعرضون إلى عراقيل في اتخاذ القرارات؟؟

السيد موسى جمال: أؤكد في البدء أن المجلس الشعبي البلدي يعمل في انسجام كامل وفق المهام المخوّلة لكلّ عضو، فمنذ إعلان نتائج الإنتخابات سارعنا إلى تشكيل كتلة واحدة وتعاهدنا أن نعمل بنَفَس واحد لما فيه فائدة للصالح العام، بحيث لا توجد إلى غاية الآن أية عراقيل تعيق نشاطنا، ونلتقي أسبوعيا من أجل تنظيم العمل ووضع نقاط النظام على مهام كل واحد منا.

ش.ن: نعلم أنكم بدأتم في إعادة ترتيب البيت، وإعادة الأوضاع إلى أحوالها الطبيعية داخل مبنى البلدية، كيف كانت هذه المهمة؟

المهمة الأولى التي باشرها المجلس منذ تنصيبه تمثلت في الإصلاح الإداري، ولم تكن مهمة سهلة نظرا للتسيّب الكبير الذي كانت تعرفه مصالح البلدية،  فقد قمنا بهيكلة المناصب، نَصبنا أمينا عاما للبلدية، حيث كان منصب الأمين العام شاغرا فعيينا شابا من خريجي الجامعة أوكلت له مهمة الأمانة العامة للبلدية، وكذا قمنا بتعيين مسؤول المالية الذي كان شاغرا أيضا، ومسؤول حظيرة البلدية بحيث لا يعقل أن يبقى  عتاد البلدية دون أي مسؤول يتولى السهر عليه.

ومن جهة أخرى مسّت الهيكلة الإدارية موظفي البلدية، بحيث قمنا بتثبيت العديد من كان يشتغل في إطار الإدماج في مناصب قارة حسب المؤهلات، والآن أستطيع القول أن كلّ موظف يشتغل في المنصب المؤهل له.

ش.ن: تحصيل مستحقات البلدية من ممتلكاتها التي لم تتحصل عليها منذ مدة… هل نجحتم في العملية؟ وهل يمكن إعلام المواطنين بالمبالغ التي لم تكن البلدية تتحصل عليها رغم أنها من حقوقها؟؟

بطبيعة الحال ممتلكات البلدية كانت ضائعة، هناك مستحقات لم تتحصل عليها البلدية منذ 1996، وهذا أمر غير مقبول.. عملية تحصيل المستحقات من مستفيدين لم يدفعوا ما عليهم منذ سنوات طويلة، عملية صعبة للغاية، تمارس فيها ضغوطات كبيرة فعلى سبيل المثال المؤسسة الوطنية للتبغ والكبريت (SNTA) لم تدفع ايجار المبنى الذي تستغله والذي هو ملك البلدية منذ 2010،  مبنى المراقبة التقنية للسيارات الواقع شرق المدينة لم تسدّد حقوق ايجاره منذ 2004.. وهناك أملاك عديدة في نفس الوضع، كان علينا اتخاذ موقف جريء وحازم للمطالبة بالمستحقات خصوصا وأن هذه الأملاك تدرّ بمداخيل معتبرة على مستغلّيها.

لقد تمكنا من صبّ ما يقارب 24 مليون دينار (2 مليار و400 مليون سنتيم) في خزينة البلدية،  وهذا مبلغ معتبر في انتظار حوالي 20 مليون دينار (2مليار سنتيم) هي في نزاع قضائي ولكنها من مستحقات البلدية. هذه الاجراءات تزعج الكثير ولكن نعتبرها نجاحا كبيرا قياسا لمدة لا تتجاوز السنة، وهناك أملاك أخرى نسعى لاسترجاعها بعضها في نزاع قضائي.

ش.ن: تحسّن كبير في أداء مصالح الحالة المدنية، لم يعد المواطن ينتظر أكثر من نصف يوم من أجل شهادة ميلاد،  رقمنة المصلحة لعبت دورا، وصرامة رئيس البلدية لعبت دورا أيضا، ما تعليقكم؟

مصلحة الحالة المدنية كانت تعرف اكتظاظا يوميا وطوابير طويلة على مدار ساعات العمل، سببها الرئيسي التسيّب الذي عرفته المصلحة .. عدم احترام الوقت… معاملة غير لائقة للمواطنين من بعض الأعوان، عملنا في البداية من أجل رقمنة المصلحة بحيث أنجزنا 84 ألف وثيقة، ونسعى إلى تعميم العملية على مجمل الوثائق خلال 2014. وما لا يدركه المواطن أنّنا قمنا بإعادة تجليد سجلات الحالة المدنية التي كانت في حالة مهترئة يصعب استغلالها، وأعدنا تهيئة الخزانات الواقية. خصصنا شباك خاص بالمعوقين.

وكما لاحظ المواطنون أنّنا وضعنا شاشة كبيرة في القاعة الكبرى لمصلحة الحالة المدنية، تُعرض فيها كل المعلومات المتعلقة بالبلدية من مناصب شغل، صفقات وغير ذلك من المعلومات التي تهمّ المواطن لتحقيقا للشفافية وتكافؤ الفرص.

ش.ن: في الفترة الأخيرة لاحظ المواطنون تراجعا في حالة الشوارع سواء من حيث النظافة أو الصيانة، لما هذا التراجع بعد أن أصبحت شوارع المدينة نظيفة مباشرة بعد انتخابكم على رأس  المجلس؟؟

أبدا ليس ثمّة تراجع في الأداء، الأمر يعود في غالب الأحيان إلى عدم التزام السكان بمواقيت إخراج القمامة، لقد وجدنا شاحنة واحدة لجمع النفايات ومعظم العتاد كان تالفا فباشرنا باصلاحه لاستغلاله من جديد، كما قمنا باعادة تنظيم العمال ودعمنا مصلحة النظافة بعمال جدد، ورغم هذا تبقى البلدية عاجزة عن القيام بمهمة تنظيف مدينة يقارب عدد سكانها 74 ألف نسمة بالامكانيات المتاحة حاليا، لذا فإننا سنقوم بالاستعانة بمؤسسات خاصة من أجل القيام بالمهمة على أكمل وجه.

نحن نعمل على إعطاء المدينة وجها مشرفا، يناسب سمعتها السياحية ويروّح على المواطن، نعمل على خلق مساحات خضراء وترفيهية نقوم بتحويل مقر الدائرة القديم إلى مساحة خضراء ذات طابع ترفيهي، وكذا مساحة خضراء مقابل الثانوية الجديدة، وهناك فضاء ترفيهي في القمة الحمراء pointe rouge  ، كما أننا بصدد دراسة لانجاز فضاء في مدخل المدينة مقابل محطة الحافلات والذي سيعطي المدينة وجها مشرفا.

هنا لا  يسعني إلا أن أتقدم بنداء لسكان المدينة من أجل تقديم يد العون والمساهمة في الحفاظ على نظافة الشوارع والأحياء، لأن العملية لا يمكن أن تقوم بها البلدية لوحدها فهي عملية مدنية وحضارية تتظافر فيها جهود الجميع، من جهتنا وضعنا أكياس للنفايات في كل الشوارع، ونعمل على التنظيف بما استطعنا من إمكانيات ومجهودات، وعلى المواطنين أيضا احترام رمي النفايات في الأماكن المخصصة لذات الغرض وفي الأوقات المحددة أيضا.

ش.ن: نشرت شرشال نيوز تحقيقا بعنوان:” فيما ستسفيد الوكالة العقارية من مداخيل فندق القيصرية: بلدية شرشال تُحرم من أموال السيزاري لحوالي 10 سنوات” هل تؤكدون المعلومة؟؟ وهل هناك امكانية لمعالجة الوضع لتستفيد خزينة البلدية من هذا المعلم السياحي؟؟

نعم هذا صحيح، البلدية حاليا محرومة من مداخيل فندق القيصرية، لكن نحن بصدد تقديم اقتراحات لاسترجاعه دون الحاق الضرر بأي طرف، نحن ندرس القضية مع مديرية السياحة والوكالة العقارية، وستكون ثمّة حلول ترضي الجميع ان شاء الله.

ش.ن: شرشال مدنية حساسة، لا يمكن لرئيس البلدية أن يتمتع بحرية التصرف.

شرشال مدينة حساسة فعلا، هناك الجانب السياحي والآثاري، وهناك الجانب العسكري،  ولكني أتمتع بكل صلاحياتي في إطار ما يسمح به القانون، كل طرف يمارس مهامه في إطاره ولم يحدث أي تداخل للصلاحيات. ولا نتعرض لأي ضغط من أية جهة كانت.

ش.ن: مشكل البطالة مشكل وطني، ومعالجته تكمن في اجراءات تتخذها السلطات العليا، ولكن بامكان السلطات المحلية أن تساهم في  التخفيف من عناء الشباب، هل لكم تصوّر تقترحونه على شباب البلدية؟

هذا مشكل عام، لكن نسعى بما في وسعنا للتخفيف من عناء الشباب ، نسهل كل الاجراءات للشباب البطال، كما أننا نسعى للتوظيف بقدر المستطاع وهناك امكانيات عديدة لخلق مناصب شغل جديدة، فالميناء بعد عملية التوسيع سيستوعب المزيد من اليد العاملة، وطالبنا بمشاريع فندقية جديدة من أجل خلق مناصب شغل من جهة ومن جهة أخرى من أجل استيعاب السياح الوافدين على المنطقة خصوصا في موسم الاصطياف.، كما أننا نسعى من أجل انجاز مصانع لتصبير السردين والطماطم.

ش.ن: شرشال نائمة ثقافيا، ما تعليقكم؟

خلال السنة الماضية كانت هناك مهرجانات ثقافية وموسيقية، قمنا مؤخرا بتجديد لجنة الحفلات لمدينة شرشال والتي أصبحت تظم أعضاء من كل الجمعيات النشطة في المدينة ، أسسنا المجلس البلدي للرياضة. وخصصنا ميزانية 200 مليون سنتيم مساعدة لهذه الجمعيات النشطة.

ش.ن:في الأخير  وعدنا الكثير من المواطنين بنقل انشغالاتهم إليكم، هاهي بعضها:

 متى سيكون الهاتف الثابت في النجد الجنوبي؟

سيكون خلال سنة 2014 ، كانت نيتنا أن نحل المشكل السنة الماضية ، لكن الأمر مرتبط بالجزائرية للاتصالات.

طريق الحمدانية أتعب السكان، متى تنتهي الأشغال به؟

يجب أن يعلم المواطن أن بعض المشاريع هي مشاريع قطاعية تشرف عليها المديريات الولائية ، فطريق الحمدانية هو مشروع قطاعي قامت به مديرية الأشغال العمومية بتيبازة، ورغم ذلك فنحن نتابع انجازه الذي بلغ حوالي 60 بالمائة

سكان واد البلاع يطالبون بالغاز والهاتف

لقد أُعطيت إشارة بدء الأشغال للمقاول المتحصل على الصفقة، والأشغال ستنطلق قريبا

العديد يطالب بتعبيد طريق  الميناء

وضعية طريق الميناء، تتعب الكثير فعلا، ورغم مطالبتنا المتكررة إلا أن مديرية الأشغال العمومية ترفض إنجازه قبل إتمام أشغال توسيع الميناء، لأنها تعتبر أن انجازه حاليا سيكون خسارة لا فائدة منها، مادام سيعود على حاله مادام الأشغال قائمة على ميناء شرشال، لكنها أعدت دراسة خاصة به بحيث سيتم أولا الاحاطة بالمياه المنسربة من الأعالي قبل انجازه.

المستفدون المتبقون من الحي الجديد بالقمة الحمراء (pointe rouge)  متى يستلمون مفاتيح سكناتهم؟

المستفدون من حي القمة الحمراء pointe rouge  استلموا سكناتهم، ولم تبق إلا العمارة L وهي في موضع نزاع قضائي بين الوكالة العقارية والمقاول رغم أن تهيئتها توشك على نهايتها. النزاع على أمور تقنية، من جهتي أعد المستفدين بأني أسعى خلال هذه الأيام لدى السيد الوالي من أجل إعلامهم بالأمر والتعجيل في الحصول على مفاتيح سكناتهم.

طريق حي الرويزي (طريق لبرارك)

كنا قد أعددنا البطاقة الفنية وتقييم الأشغال منذ مدة لأنه فعلا الطريق في حالة سيئة للغاية، لكن نبشّر سكان المنطقة ومستعملي هذا الطريق بأن المعاناة لن تدوم طويلا، قليلا من الصبر وسيكون طريق في المستوى بكل المواصفات. لقد تمّ اختيار المقاول من طرف مديرية التعمير والاسكان، وسيباشر الأشغال مباشرة بعد تأشيرة لجنة الصفقات العمومية، يجب أن يفهم المواطن أن هناك اجراءات قانونية وتنظيمية تأخذ بعض الوقت، وهي مرتبطة بهيئات أخرى.

كما أشير أيضا أننا سجلنا مشاريع لاعادة تأهيل 19 طريق داخل المدينة ، وفي الناحية الشرقية طريق الحمدانية وبومعزه، وسيدي عثمان، وترمليل.

كما أننا نقوم مع شركة سيال باستبدال شبكة الصرف الصحي وسط المدينة، وهذا بعد أن قمنا بانجاز شبكة في تجمعات كانت دون صرف صحي تماما وهذا يمس حتى بالكرامة الانسانية مثل ما كان عليه في واد الحمام، حي الربزاني، النجد الجنوبي، الحاميدية، أوصلنا بعض المدارس بالماء الصالح للشرب في المهام وتالاندريوش، رمَمنا 3 مدارس ابتدائية وأوصلنا بعضها بالغاز الطبيعي كي يستفيد أطفالنا من التدفئة.

كلمة للمواطنين:

كلمتي  هي  نداء للمواطنين وأشهد الله، أنّنا في المجلس نعمل ونسهر بنية تحسين الأوضاع وخدمة المواطنين لا غير، بالرغم من بعض الصعوبات سواء من الإدارة أو من بعض المواطنين، فلذا أنا أناشد مواطني البلدية بمد يد العون وذلك بالتهيكل لطرح المشاكل في إطار منظم، وكذا التحلي بروح حب المَدينة وبعض الصبر في بعض الأمور التي تتعدى صلاحيتنا من أجل أن ننجح جميعا في تحقيق ما نصبو إليه، وهو الخير والرخاء للصالح العام، ومن جهتنا نعدهم بالعمل بشفافية تامة ونزاهة متعالية عن المصالح الشخصية وبعدل تام والله ولي التوفيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: