رئيس الدائرة وعد بالشروع في إعداد القوائم الأسبوع المقبل: سكان البيوت القصديرية يعتصمون أمام مقر دائرة أحمر العين للمطالبة بالترحيل

استقبل ظهر هذا الأربعاء 17 فيفري، رئيس دائرة أحمر العين ممثلين عن مختلف الاحياء القصديرية الواقعة باقليم البلدية بعد وقفتهم الاحتجاجية التي دامت لساعات بمحيط ذات الهيئة العمومية، سجلت خلالها حالة اغماء لأحد المحتجين الذي تم تحويله الى العيادة المتعددة الخدمات لاسعافه مع تهديد شاب من بورقيقة بالانتحار قبل أن يتمكن إطارات امن الدائرة من تهدئته واقناعه بالعدول عن ذلك.

وشهد محيط مقر الدائرة منذ ساعات الصباح الأولى توافد العشرات من سكان أحياء سيدي الكبير”العنصر” وعلي نورين”القصدير” وهني أحمد”برارج” وسويداني بوجمعة “الكاريار” وسكنات البنك العالمي “ليبانغالوه” باعالي البلدة، من اجل المطالبة بانتشالهم من الغبن والمعاناة والمزيرية التي يكابدونها في سكنات لا تتوفر على ادنى متطلبات العيش الكريم على مستوى مناطق ظل تعتبر بؤرا للبؤس والامراض، حيث سجلت حالة اغماء وتهديد بالانتحار لشاب من بورقيقة بسبب هدم كوخ والدته وعدم منحها سكنا خلال عملية الترحيل التي شهدتها بورقيقة قبل اسابيع، أين تمكن إطارات امن الدائرة من اقناعه بالنزول من فوق مبنى الدائرة.

واستقبل رئيس الدائرة سويسي نور الدين ممثلين عن المعنيين خلال الظهيرة، أين وعدهم بالشروع في إعداد القوائم بحر الأسبوع المقبل.

وألح هؤلاء على التعجيل للاستجابة الى مطلبهم المشروع.

وحذّر ناشطون جمعويون نقلا لانشغال الألاف من طالبي السكن ببلدية أحمر العين من التلاعب أثناء عملية توزيع السكنات الاجتماعية في اطار القضاء على السكن الهش، مناشدين والي تيبازة بالوقوف شخصيا على هاته العملية لقطع الطريق أمام من أسموهم بالانتهازيين واحباط محاولات البزنسة بالسكنات التي ينتظرها المحتاجون منذ عقود من الزمن.

كما طالب هؤلاء بضرورة نشر القوائم الاسمية للعائلات المرحلة من أجل ضمان أكثر شفافية ووقف الإشاعات، مضيفين بأنهم يتابعون ملف السكن لاسيما الاجتماعي بجدية كبيرة خاصة بعد ورود معلومات حول توافد غرباء على الاحياء القصديرية طمعا في الحصول على سكنات جديدة.

بلال لحول

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: