دار الثقافة لولاية تيبازة أحمد عروة بالقليعة تُحيي ذكرى عيد الاستقلال والشباب في أجواء شعرية متميّزة

احتضنت دار الثقافة لولاية تيبازة أحمد عروة بالقليعة هذا الاثنين الخامس من جويلية أمسية شعرية، نظّمها النادي الأدبي للدار تخليدا لذكرى عيدي الاستقلال والشباب.

الأمسية الشعرية شارك فيها مجموعة من شعراء الولاية أجمعوا على تسجيل مساهمتهم في تخليد هذه الذكرى، فطفحت قصائد تتغنى بالجزائر وثورتها المجيدة.

وشارك في الأمسية كل من فوزية المشرفة على تنظيم اللقاء،  الشاعر الشيخ سحنون من الحطاطبة، وشتوح عثمان من حجوط، الاستاذ طاجن عبد الغني بالأمازيغية، الشاعر والفنان التشكيلي محمد جلاوي من شرشال، سعيدة دهراوي رئيسة جمعية السلام والصداقة والشاعر أحمد جمعي الي نشّط اللقاء بأسلوب شدّ به جمهور دار الثقافة من خلال قائصده وتدخلاته.

أما الأستاذة فضيلة لطرش رئيس مكتب تيبازة للجمعية الوطنية لوكيوس للأدب والفنون، فكانت لها مساهمة مميّزة بقراءة قصائد لشعراء كبار تغنوا بثورة التحرير المجيدة على غرار بدر شاكر السياب، كما أتحف أحد طلبتها الجمهور الحاضر بدار الثقافة أحمد عروة بأداء رائع لقصيدة جميلة بوحيرد للشاعر العربي نزار قباني، وأطربت طالبتها بروالي يسرى الحضور بأنشودة وطنية استحقت بها تشجيعات الجمهور.

وقبل توزيع شهادات تقدير على المشاركين في هذه الاحتفالية الأدبية المخلدة لذكرى عيد الاستقلال والشباب، تدخّل مسؤولو دار الثقافة أحمد عروة للتأكيد على مواصلة الدار تقديم نشاطاتها الثقافية والفنية، ومرحبين بكل الاقتراحات التي تساهم في تنشيط الأجواء الثقافية في ولاية تيبازة، وهو ما ذهب إليه الآمر بالصرف الأستاذ مقبل الذي تمنّى جميع الحضور أن يتولّى إدارة دار الثقافة بعد شغور منصب المدير.

ش.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق