خُصّص له مبلغ 420 مليون سنتيم و لم يتم استلامه: مشروع الجدار التزييني بمدينة الداموس متوقّف منذ ما يقارب الثلاث سنوات و تساؤولات حول مصيره

لا يزال مشروع الجدار التزييني بوسط مدينة الداموس لم تستكمل أشغاله بعد بالرغم من انطلاقه خلال الثلاثي الأول لسنة 2019 و بمدة آجال لا تتجاوز 4 أشهر حسب دفتر الشروط المحدد و كما رصدت له تكلفة مالية قدّرت بـ 420 مليون سنتيم  تم تخصيصها في إطار المخطط البلدي للتنمية والتهيئة الحضارية للمدينة .

شرشال نيوز كانت قد نقلت تفاصيل الموضوع في مقال سابق ، أين لقي المشروع آنذاك استياءً و تذمرا شديدين لدى سكان بلدية الداموس و الذين عارضوا بالإجماع على بناء هاذ الجدار و اعتبروا المشروع هدرا للمال العام و لا يعود بالفائدة على البلدية ، بحيث طالبوا باستغلال مكان المشروع لبناء محلات تجارية و تأجيرها لفائدة الشباب العاطل عن العمل.

استفسارات و تساؤولات كثيرة يطرحها سكان الداموس حول سبب توقف أشغال هذا الجدار التزييني الذي لم ير النور لحد يومنا هذا، خاصة بعد تقدّم الأشغال بنسبة فاقت 50 بالمائة و لتتوقف بعدها دون أن تستكمل و جعل من وجهته الحالية  تشوّه صورة المدخل الشرقي للمدينة خاصة بعد وقوعه بمحاذاة مقر دائرة الداموس .

ط / عبد الرحمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: