حي 17 أكتوبر 1961 بشرشال يستفيد أخيرا من برج للهاتف النقال”موبيليس” وسكان الحي بين مؤيد و متحفظ

mobilis

سيستفيد حي 17 أكتوبر 1961 بشرشال في الأيام القليلة المقبلة، من برج للهاتف النقال “موبيليس” الذي سيدعم برجي المتعاملين الآخرين جازي وأوريدو.  يأتي هذا في وقت يعيش سكان أعالي الحي من غياب كلي لهذه الشبكة، فبعدما أقيم البرج الخاص بشبكة جازي فوق سطح بريد الجزائر، جاء الدور على شبكة أوريدو التي تم اختيار سطح احد المنازل لوضعه هناك، ليتم في الأخير الوقوف على مدى جاهزية سطح منزل آخر لاستقبال برج خاص بشبكة “موبيليس”، حيث يتجاوز ارتفاع المبنى 15م، سكان الحي انقسموا بين مؤيد للفكرة و بين متحفظ لها بعدما تأكدوا أن الأشعة و الذبذبات المنبعثة في صورة موجات كهرومغناطيسية لها تأثيرات جانبية على الصحة، شركات الاتصالات تسعى من خلال ذلك إلى إقناع أصحاب المباني بمبالغ خيالية بهدف قبول طلبهم و تغطية الأحياء و المناطق المستهدفة دون الالتزام بالمواصفات العالمية، بغض النظر عن الأضرار التي قد تصيب الإنسان في الدماغ و الجهاز العصبي بصفة خاصة و البيئة بصفة عامة، حي 17 أكتوبر 1961 واحد من الأحياء الذي استفاد من تغطية خاصة لجميع الشبكات، سيجعله في دوامة كهرومغناطيسية ستمكن أفراد الحي ايجابيا من الاتصال و التواصل، سلبيات المشروع منتظرة إلى غاية ظهور أعراضه، ليتحول الإنسان من مستفيد إلى مستهدف وبينهما “ربي يستر”.

هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: