حملة تحسيسية حول حوادث المرور بالإقامة الجامعية 2 بالقطب الجامعي للقليعة و الطلبة مدعوون لاستخلاص الدروس

نظّمت الإقامة الجامعية حنون فاطمة ,2 بالقطب الجامعي القليعة يوما تحسيسيا ووقائيا حول حوادث المرور هذا الثلاثاء الثاني مارس بالتنسيق مع الجمعية الوطنية للوقاية من حوادث المرور ” طريق السلامة ” مكتب تيبازة بحضور ممثلين عن أمن ودرك إقليمي القليعة وولاية تيبازة – الحماية المدنية للقليعة – وممثل عن وكالة الشركة الجزائرية للتأمين saa إلى جانب طالبات بعض الكليات – رئيسة المصلحة وطبيبة الإقامة.
وبعد الكلمة الترحابية لمديرة الإقامة السيدة حمون فاطمة بالتنسيق مع ممثل ولاية تيبازة للجمعية الوطنية للوقاية من حوادث المرور ” طريق السلامة ” في مجال تنشيط الحملة التحسيسية والوقائية كان لممثل الدرك الوطني لتيبازة تدخلا لتقديم حصيلة عن حوادث المرور عبر إقليم ولاية تيبازة لسنة 2020 ومقارنتها بـ 2019 وأهم التدابير اللازمة لتقليص من حجم الحوادث المأساوية والمميتة والتي يبقى المتسبب فيها العامل البشري بنسبة 92.74 % يليها محيط الطرقات وصحة المركبات بـ 4.3 % و 3.22 % على التوالي : إلى جانب عوامل أخرى مؤدية إلى وقوع حوادث المرور على مستوى نقاط سوداء طالما أنهكت كاهل السلطات ورجال الأمن على حد قول ممثل الدرك الوطني الذي أشار في محتوى حصيلته إلى أن طرقات ولاية تيبازة 78 % منها على عاتق وحدات الدرك الوطني .
من جهته ؛ ممثل الحماية المدنية الذي أقر بصعوبة المهمة في عمليات الإنقاذ والاسعاف خلال وقوع حوادث مرور اليمة ومميتة و كذا الحرائق والاعتداءات ؛ مؤكدا الصعوبة التي يجدها رجال الحماية المدنية في مواجهة أولياء الضحايا وعائلاتهم أثناء تسجيل الوفيات ؛ و قدم شروحات وتوضيحات قيمة في مجال الاسعافات والانقاذ لتفادي حوادث مأساوية ومميتة في مجال الحراءق وحوادث المرور .
وتدخل ممثل الشرطة بإقليم دائرة القليعة لتقديم حصيلة حول الإجراءات المتخذة في مختلف التعاملات مع حوادث المرور التي يتسبب فيها العنصر البشري بالدرجة الأولى ومواجهة السواق المخالفين لقانون المرور من جهة ثانية في إطار العمل التحسبسي والوقائي للتقليل من حجم مخلفات حوادث المرور التي كانت فرصة لمسعفة متطوعة من أجل تقديم شروحات وتوضيحات عن كيفية الإسعاف والانقاذ داخل الإقامات الجامعية عند وقوع الحرائق قبل أن تختتم الحملة التحسبسية والوقائية بتقديم اقتراحات من قبل الحضور والتي من شأنها التقليل من حجم مخلفات حوادث المرور عبر المسالك الداخلية والطرقات الوطنية والسريعة خاصة وأن الحزائر مصنفة في المرتبة الأولى عربيا في مجال حوادث المرور ومن بين الاواءل افريقيا وعالميا حسبما جاء في حصيلة أحد المتدخلين .
كما تدخل ممثل وكالة الشركة الجزائرية للتأمين saa حول التسهيلات في التأمين لفائدة أصحاب السيارات والمركبات والتخفيضات في مجال كسب الكثير من الزبائن قبل النقاش تكريم بعض المشاركين في الحملة التحسيسية والوقائية حول حوادث المرور .
م.ن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق