جمعية الوفاء للتضامن الوطني بتيبازة تشارك المرضى في المستشفيات فرحة العيد وتوزّع عليهم الهدايا و كسوة العيد

assowafa

لا تزال جمعية الوفاء للتضامن الوطني بقيادة رئيسها السيد “نوار زدام” وفية لأهدافها التي أسست لأجلها، حيث أصبح وجودها في الميدان أمرا ضروريا خاصة وأنها عودت الفقراء و المساكين وفائها لمبادئها الإنسانية، فرع ولاية تيبازة بقيادة “مليكة ايموساين” فرض نفسه رقما صعبا في قائمة الجمعيات الخيرية رغم الإمكانيات المحدودة، إلا أنها استطاعت أن ترسم الفرحة و البسمة في وجوه المرضى بالمستشفيات، فملأت عيناهم دموعا في وقت عاش الأصحاء أجواء عيد الفطر مع الأهالي، سطرت رئيسة الجمعية المستشفيات هدفا لها بهدف توزيع الهدايا على المبتلين صحيا و كسوة العيد خاصة بالأطفال.

assowafa3

مستشفى سيدي غيلاس و المنشأة الصحية الجديدة بالمهام في شرشال و مستشفى تيبازة، كلها عاشت أجواء استثنائية رسمتها جمعية الوفاء للتضامن الوطني بالولاية، هي دعوات و فرحة لا توصف صاحبت توزيع رئيسة الجمعية السيدة “مليكة ايموساين” الهدايا للمرضى، أين عبرت هي الأخرى عن سعادتها متمنية في الوقت ذاته أن يوفقها الله سبحانه وتعالى لمزيد من الأعمال الخيرية، “أرادت أن تكون المستشفيات هدفا لي خلال رمضان و اليوم الثاني من عيد الفطر، فرحتي كبيرة بعدما ساهمت ولو لدقائق في إدخال البهجة لقلوب المرضى، في وقت نحن الأصحاء يمكننا أن نتحرك و نزور أقاربنا، البعض هنا استقبلني بالدموع بعض النسوة لم يتمالكن أنفسهن ففاضت أعينهن من شدة الفرحة خاصة المسنين منهم”.

                 أطفال وقفوا إلى جانب رئيسة الجمعية و شاركوها المبادرة

assowafa2

هم أطفال في عمر الزهور  أرادوا مشاركة رئيسة جمعية الوفاء للتضامن الوطني بتيبازة هذه المبادرة الطيبة، فتكفلوا بتوزيع بعض الهدايا و كسوة العيد على الأطفال المرضى، في أجواء غلبت عليها البراءة و الإحساس بمعاناة الطفل المريض، في وقت يتذوق أطفال آخرون خارج أسوار المستشفيات طعم الطفولة، المبادرة هي جزء من براميج كثيرة سطرتها جمعية الوفاء للتضامن الوطني، كتوزيع الفائض من الطعام على المحتاجين و مكافحة التبذير و الإسراف و الحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى مشاريع أخرى خيرية و مستقبلية للجمعية.

                                                                                                     هـ.سيدعلي            

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: