جمعية الأمل لرعاية الطفولة و ترقية الشباب المحلي بحجوط تحتفي برأس السنة الأمازيغية الجديدة و تكرم فائزات في مسابقة الطبخ التقليدي

 

عكفت جمعية الأمل لرعاية الطفولة و ترقية الشباب المحلي بحجوط كغيرها من الجمعيات المحلية عبر ولاية تيبازة و الوطن على تنظيم نشاط ترفيهي و تقليدي على أنغام الأغنية القبائلية ظهيرة هذا الخميس الثالث عشر جانفي الجاري بمناسبة الإحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2972 بالتنسيق مع جمعية الشباب المثقف لولاية تيبازة بحضور منتخبين محليين نيابة عن رئيس البلدية و مدعويين آخرين إستجابوا لدعوة رئيسة الجمعية في مقدمتنهم مدير دار الشباب للشهيد برايكية و ممثل عن المجتمع المدني

الإعلان الرسمي عن إنطلاق مراسيم الإحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة أقيم على مستوى قاعة الحفلات لبلدية حجوط بكلمة وجيزة جاءت على لسان أحد منتخبي البلدية الذي هنأ بدوره رئيسة الجمعية عللى مبادرة تنظيم هذا الحفل بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة ، مرحبا بجميع الحضورالذين كان أغلبهم نسوة عن جمعيات محلية و المرأة الماكثة بالبيت ، لينطلق الحفل بنبذة تاريخية عن يناير و أهم طقوسه و تقاليده الأمازيغية من طرف منشطة الحفل سارة التي تفننت في تسيير أجواء الحفل بطريقة مميزة إستمتع بها الحضور إنطلاقا من التعريف بالمعرض الذي ضم مختلف المنتوجات التقليدية من نسيج و طرز تقليدي و مأكولات …فسلال و فخار تقليدي قبل الشروع في تكريم المتنافسات على الطبخ التقليدي الخاص بتقاليد و أعراف الأمازيغ بشهادات في المسابقة المحلية و هن على التوالي : بوداري نور الهدى – ميتوشي إيمان – امير حيزية و بقشار كريمة.

أصغر حرفية في الأشغال اليدوية تميز الإحتفال

أهم ما ميز أجواء الإحتفال بالسنة الأمازيغية هو تواجد الطفلة رمضاني نهان ذات 11 سنة ضمن المكرمات في مسابقة الطبخ التقليدي ما لفت إنتباه الحضور كأصغر حرفية في الأشغال اليدوية، حيث لقيت كل التقدير و الاهتمام من طرف رئيسة الجمعية التي أشرفت على إختتام الحفل بتوزيع الحلويات على الحاضرين و الحاضرات على أمل ترقية الإحتفال الى ما يطمح له الجميع في المناسبات القدمة

محمد .ن

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: