تنسيقية متقاعدي ومعطوبي الجيش لدائرة أحمر العين وذوي حقوقهم تلح على تحسين أوضاعها الاجتماعية

دعت تنسيقية متقاعدي ومعطوبي الجيش وذوو حقوقهم على مستوى دائرة أحمر العين، منتسبيها إلى المُضي قدما في المطالبة بحقوقهم الاجتماعية البحتة بعيدا عن أي تجاذبات او تأويلات مهما كانت.

وذݣر أعضاء التنسيقية من عسكريين سابقين بانشغالاتهم الاجتماعية، أبرزها إعادة النظر في المعاش المقدر بنحو 30 الف دج، وتوحيد منحة العجز الناجم عن العمل والمجهود العسكري، وتعديل قانون المعاشات العسكرية خاصة المتعلقة بالاستفادة من التعويضات عن الأمراض الموروثة.

كما تركّز قائمة المطالب على استحداث منحة مكافحة الإرهاب بالنسبة للذين شاركوا في الحرب ضد الإرهاب، وكذا الاستفادة من كل المزايا والتحفيزات التي تستفيد منها فئات عسكرية أخرى.

ويعاني الكثير منهم من أزمة السكن التي ألقت بظلالها عليهم، مما ترتبت عنه عدة مشاكل أثرت عليهم اجتماعيا ونفسيا وماديا، حيث يضطر البعض منهم الى كراء منازل لتحفظ كرامتهم بمبالغ تصل الى مليوني سنتيم، فيما لا تتجاوز معاشاتهم الـ33 الف دج، مما يضطرهم للعمل في مجالات الفلاحة والبناء وغيرها.

وينتسب المعنيون إلى المؤسسة العسكرية، لكنهم أحيلوا على التقاعد أو العجز الصحي، من دون مزايا اجتماعية وصحية تكفل ظروف الحياة الكريمة.

وكانت وزارة الدفاع الوطني، قد أعلنت مواصلة معالجة ملفات ومطالب متقاعدي الجيش والمعطوبين وجنود الاحتياط الذين أعيد تجنيدهم في فترة الأزمة الأمنية لمكافحة الإرهاب، وجدّدت التزامها الذي أعلنته في الثامن من أوت الماضي، بغلق ملف متقاعدي الجيش نهائيا.

بلال لحول

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: