تلاميذ يستقبلون الامتحانات بالكتمان و الموسيقى… و معدل الانتقال سيحسم في اللحظات الأخيرة من الفصل الثالث

eleves-au-lycée

يقال عند الامتحان يكرم المرء او يهان …هل هي امتحانات أم حفلات تلك التي اجتازها تلاميذ الثانويات و مؤسساتنا التربوية مؤخرا ؟ سؤال طرحه العديد من المساعدين التربويين و حتى الأساتذة على أنفسهم ، في مشهد ينبئ بنتائج كارثية مع نهاية الفصل الأول ، شرشال نيوز اغتنمت فرصة دخول التلاميذ جو الامتحانات لترصد آخر الرتوشات مع نهاية الاختبارات قبل الإعلان عن نتائج الجولة الأولى و تكشف …


الكتمان و الموسيقى …طريقة جديدة لتخفيف الضغط في الامتحان و لكن…

eleves-au-lycée2


هو جيل يراجع دروسه و يتحدث إلى أصدقائه عبر الفايسبوك في وقت واحد ، هم تلاميذ 2014 عندما يدخلون جو الامتحانات كأنهم في الأعياد و المناسبات …الكتمان و الموسيقى هي طريقة جديدة و فريدة من نوعها في محاولة لتخفيف الضغط من جهة ، و طريقة يستعملونها للغش في الامتحان من جهة أخرى ، و العجيب الغريب أنهم يطالبون بتحديد العتبة في الدروس بحجة الاكتظاظ في البرنامج .

تلاميذ يقعن في حب أساتذة…فماذا ننتظر من هؤلاء

 

” لو كنت كبيرا في السن لتقدمت إلى خطبتك ” هو كلام قاله احد التلاميذ للأستاذة التي تدرسه ، هو كلام لا يقوله إلا من كان يخلو قلبه من الحشمة و الحياء ، يحدث هذا في مؤسسة يقال عنها أنها تربوية، هل هي شجاعة و جرأة أم قلة احترام ؟ و أي منصب يناسب مثل هؤلاء في المستقبل ؟ مصادر شرشال نيوز أكدت للجريدة أن المساعدين التربويين يجدون صعوبة في التعامل مع جيل استثنائي رمى بالاحترام خارج المؤسسة ، جيل يتحول من عدو للأستاذ مع بداية السنة إلى صديق حميم في أواخر العام لكسب وده و عطفه .

ألبسة غريبة و تسريحات شعر على طريقة لاعبي المنتخب الوطني

eleves-au-lycée1

هي تسريحات شعر لاعبي المنتخب الوطني ، أمثال حسان يبدة و سفير تايدر و غيرهم ، جسدت في رؤوس العديد من التلاميذ وهمهم الوحيد هو الحديث عن الدوريات الأوروبية و انتقال اللاعبين ، و عندما تسأله عن تحضيراته للامتحان تجده واثقا من نفسه رغم انه لم يراجع دروسه في رسالة واضحة انه حضر خطة محكمة للغش و متأكد في نفس الوقت أنها ستتم بنجاح ، الإناث بدورهن أصبحن يمزجن في حقائبهن المدرسية بين كتب و كراريس و مساحيق للتجميل إضافة للعطور…و المرآة هي الشيء الأساسي في الحقيبة ، باختصار معدل الانتقال منتظر إلى غاية اللحظة الأخيرة من الفصل الثالث.


هـ.سيدعلي

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: