تلاميذ متوسطة ابن باديس بشرشال ينهون موسمهم الدراسي بتمزيق الكراريس وإتلاف لوازمهم المدرسية و رميها في الشارع

 cem-benbadis1

أعلن تلاميذ متوسطة ابن باديس بشرشال نهاية الموسم الدراسي بطريقة لا تمتّ بصلة إلى التربية وأهداف التعليم، حيث أقدموا على تمزيق كراريسهم واتفلاف لوازمهم المدرسية بشكل جماعي أخذ طابعا احتفاليا تحت صافرات الذكور و تصفيق و صراخ الإناث أمام أعين المارين جنب المتوسطة والطريق الوطني رقم 11.

cem-benbadis2

لا يختلف هذا الحدث عما حدث في مؤسسات تربوية أخرى بولاية تيبازة، ليكشف هشاشة المنظومة التربوية وفشلها في صناعة التلميذ إطار المستقبل، فلم تقتصر هذه الحادثة على مجموعة معينة من التلاميذ يمكن الحكم عليهم بمجموعة الراسبين أو الأقل تحصيلا، بل لم يتردّد أحد منهم من الالتحاق بحالة الهيستريا الجماعية التي انتابتهم وهم يمزّقون أغراضهم الدراسية، ممّا لا شكّ فيه أنّ حصيلة العام الدراسي – في أذهان هؤلاء التلاميذ- كانت غايته هي اجتياز آخر امتحان.

cem-benbadis

فمن المسؤول عن إنتاج هذا النمط من التلاميذ الذي سيعجز مستقبلا عن تحرير أبسط رسالة إدارية مهما كانت الشهادة التي سيتحصّل عليها؟؟؟

س.هـ

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: