تسجيل انخفاض محسوس في الجريمة لسياسة المداهمات اليومية المنتهجة بصفة محكمة: الشرطة القضائية لامن تيبازة تحصي ما يفوق 288 قضية شهر فيفري الفارط

police_tipaza

اعلنت  مصالح الشرطة القضائية  التابعــة لأمن ولاية تيبــازة ،  خلال شهر فيفري ااعام الجاري   182 قضيــة تتعلق بجرائم القانون العام  ، من بينها 106   لها صلة بجرائم المساس بالأشخاص  على رأسها 47 حالة   تتعلق بجنحة الضرب و الجــرح العمدي ، و 53 قضية تتعلق بالمساس بالممتلكات من بينها 22  متمثلة في سرقات   بسيطة  و8 اخرى  تتعلق بسرقات موصوفة بظروف مشددة  ، بينما ،  سجلت ذات  17  قضية تتعلق بالجرائم الماسة بالشيء العمـــومي  .

واحالت المصالح ذاتها ،  خلال نفس الفترة  248 شخص مشتبه فيــه  أمام الجهات القضائية  عبر تراب الولاية  ، بينهم 14 امرأة  ، حيث  أودع 74 شخصا الحبس بمختلف مراكز الوقاية  الى حين محاكمتهم ،  و اخلي سبيل الآخرين في إطار إجراءات الاستدعاء المباشر والرقابة القضائية .

و بادرت مصالح الشرطة القضائية لامن تيبازة ،  في إطار محاربة آفة المخدرات إلى معالجة 20 قضيـة ، خمسة  منها تتعلق بالترويج و 15 قضية تتعلق بالحيازة و الاستهلاك ،  حيث تم حجز 130 قرص من المؤثرات العقلية  من مختلف الأصناف و كمية من مادة القنب الهندي المحظورة  قدرت ب 124غ،  وتم  على اثرها ، توقيف  27  شخصا ، من بينهم امرأة و أربعة  قصر ،  قدموا إلى النيابة ، حيث أودع 14 شخصا الحبس بمختلف مراكز الوقايــة  ريثما تتم محاكمتهم ،  بينما استفاد 13 شخصا من الاستدعاء المباشر.

و تتواصل عمليات الشرطة و حملات المداهمة على بؤر الإجرام و معاقل المنحرفين اخلاقيا، حيث قامت ذات المصالح  خلال هذا الشهر  ب 309  عملية شرطة ، للتعرف  على  1158 شخص ، من بينهم  19 إمراة و 21 قاصر،  بالإضافة إلى أجنبيين اثنين ،  أحيل خلالها 105 شخص أمام الجهات القضائية  ، أودع منهم 48 شخصا الحبس بمختلف مراكز الوقاية عبر تراب الولاية  و اخلي سبيل الآخرين في إطار إجراءات الاستدعاء المباشر و الإفراج .

و27 مشتبه فيه أوقف بجنح تتعلق بالمخدرات و المؤثرات العقلية  و 09 أشخاص بجنحة حمل أسلحة محظورة  بدون أسباب و دواع شرعية ، 35 شخصا  محل بحث من طرف جهات قضائية مختلفة و اجنبيان  اثنين   بجنحة الإقامة غير الشرعية ،الى جانب 32  شخص  آخر بجنح أخرى مختلفة.

ومقارنة بالعام الماضي من شهر فيفري،تقول خلية الاتصال لامن تيبازة ،  لوحظ إنخفاضا محسوسا كبيرا في الجريمة ، ذلك بسبب سياسة المداهمات اليومية المنتهجة من طرف مصالح  امن ولاية تيبازة  ووقوف عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية  الند لكل ما يمس بأمن المواطن وممتلكاته .

 مراد ناصح

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: