تدهور مُخيف للوضع الصحي بولاية تيبازة: 05 وفيات في يوم واحد بمستشفى سيدي غيلاس وأَسِرّة كوفيد 19 ممتلئة بالمصابين في أغلب المستشفيات

عرف مستشفى سيدي غيلاس 05 وفيات هذا الجمعة 13 نوفمبر، جراء فيروس كورونا، كما امتلأت أسرّة مصلحة كوفيد 19 عن آخرها بتعداد يتجاوز 40 سرير، فيما تمّ تشخيص حالات عديدة ثبتت إصابتها بهذا الفيروس الخطير في الأيام الأخيرة.

وكانت مديرية الصحة والسكان لولاية تيبازة قد كشفت خلال الأيام الأخيرة أنّ عدّة بلديات تحوّلت إلى بؤر لهذا الفيروس القاتل، كما عملت السلطات العمومية على فرض إجراءات وقائية، كرفع الكراسي والطاولات بالمقاهي، وفرض صرامة أكبر في عدد الأشخاص المسموح لهم بالدخول إلى المحلات التجارية في آن واحد، مع ضرورة وضع الكمامات.

وفي ذات الوقت، يواصل الكثير من المواطنين الاستهتار بالوضع الصحي المتدهور، متجاهلين احتمال الإصابة في الأماكن العمومية، خصوصا في وسائل النقل الجماعية التي تنعدم فيها مقاييس الأمان، إضافة إلى الأسواق والمساحات التي يجتمع فيها عدد كبير من المواطنين الوافدين من جهات مختلفة.

وشهدت الوضعية الوبائية تدهورا حدّا، خلال الأيام الأخيرة، بعدد كبير من بلديات ولاية تيبازة، إذ ارتفعت عدد الإصابات المؤكّدة المكتشفة في مختلف المؤسسات الاستشفائية التي تحتوي على مصالح كوفيد19 ،  على غرار مستشفى عبد القادر تقزايت بتيبازة والمؤسسة الاستشفائية المتخصصة بالناظور. حيث تؤكّد مصادر طبية حسنة الإطلاع أنّ معظم الأسرّة المخصّصة لهذا الوباء، ممتلئة، في حين سجّلت المؤسسة العمومية الاستشفائية لسيدي غيلاس لوحدها 05 وفيات هذا الجمعة 13 نوفمبر.

ح.خ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق