تحسبا لتوزيع جملة من المستلزمات الوقائية للأطقم الطبية: مدير الصحة لولاية تيبازة “محمد بورحلة” يطمئن على الحالة الصحية للدكتور “رابح بوسنة”

قام مدير الصحة والسكان لولاية تيبازة “محمد بورحلة” عشية هذا الأحد 6 ديسمبر، بزيارة إلى المؤسسة العمومية الإستشفائية لسيدي غيلاس، أين كان في استقباله المدير “بن بلوط حميد”، وذلك للإطمئنان على حالة منسق كوفيد 19 بالجهة الغربية وعضو المجلس العلمي بالمديرية الدكتور “بوسنة رابح”، بعدما إصابته مؤخرا بفيروس كورونا، دفعه قصرا للبقاء تحت العناية المركزة بالمؤسسة، مثنيا عليه كثيرا في تصريحات لشرشال نيوز، مؤكدا دوره الكبير في كفاح الوباء منذ ظهوره شهر مارس الماضي، وأن الفضل يعود له في فتح مصلحة خاصة لمجابهة هذا الفيروس القاتل بالداموس، وتخفيف الضغط على مستشفى سيدي غيلاس من جهة، وتمكين الحلات المصابة هناك من العلاج في أقرب مستشفى إليها من جهة أخرى، بل دخل حربا ماراطونية بالتنسيق مع كافة الأطقم الطبية دفاعا عن صحة المرضى، وتواجده في مقدمة الجيش الأبيض لمستشفى سيدي غيلاس، جعله يصاب بالوباء وسط دعوات زملائه ومقربيه له بالشفاء.

مدير الصحة والسكان لولاية تيبازة ” محمد بورحلة”، أشاد كثيرا بالعمل الجبار الذي قام به الدكتور المكافح “بوسنة رابح”، طيلة محاربته لفيروس كورونا بالجهة الغربية، معتبرا إياه عضوا هاما وفعالا بالمجلس العلمي لمديرية الصحة، مساهما حسبه في الحالة الوبائية المستقرة التي تشهدها المنطقة مؤخرا، داعيا المولى عز وجل له بالشفاء العاجل ويرزقه الصحة والعافية، موجها له ولكافة الأطقم الطبية رسالة دعم وتشجيع من طرف والي ولاية تيبازة ” لبيبة ويناز مباركي”، بالنظر للإستراتيجية المنتهجة للتحكم في الوضعية الوبائية، والتي كللت بفتح مصلحة خاصة بالكوفيد بتاريخ 13 نوفمبر الماضي بالداموس تحت اشراف الدكتور “بوسنة رابح”، مرجحا سبب تحول بلديات الجهة الغربية لولاية تيبازة إلى بؤر حقيقية للوباء، إلى عدم اتخاذ التدابير الوقائية كارتداء الكمامة واحترام مسافة التباعد الإجتماعي، ناهيك عن التجمعات في الأماكن العمومية وبالأعراس والجنائز وغيرها من المناسبات….

هذا وستستفيد المؤسسة العمومية الإستشفائية لسيدي غيلاس بحر هذا الأسبوع، من جملة من المستلزمات الطبية الوقائية، والتي منحتها والي ولاية تيبازة لجميع المؤسسات الصحية التي تحارب كوفيد 19، وبكثير من الثناء والتقدير لشخصها من طرف مدير المستشفى ” بن بلوط حميد”، نظير دعمها اللامشروط للمؤسسة خاصة في هذا الظرف الصحي الإستثنائي، ومن جهته دعا مدير القطاع بالولاية “محمد بورحلة” كافة المواطنين لتوخي الحيطة والحذر، وارتداء الكمامة وتجنب التجمعات التي من شأنها أن تسهل انتشار فيروس كورونا، خاصة خلال هذه الأشهر المعروفة بالإنخفاض المحسوس لدرجات الحرارة.

سيدعلي هرواس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: