بوفزها هذا الثلاثاء على آمال دالي ابراهيم 2-1 :مولودية شرشال لكرة القدم على بعد خطوة صغيرة من تحقيق حلم الصعود إلى الدور الجهوي الثاني

msc_delibrahim

هاهي مولودية شرشال لكرة القدم تكاد تضمن صعودها إلى الدور الجهوي الثاني المنتمي للرابطة الجهوية لولاية البليدة لأنصارها بعد فوزها المستحق هذا الثلاثاء 17 مارس على آمال دالي ابراهيم بهدفين مقابل هدف واحد في عقر داره، فتحركت قبل ذلك القلوب اشتياقا للحظة الصعود، كيف لا و الأمر يتعلق بحلم طال انتظاره خاصة و بالمقارنة بالعمل الكبير الذي يبذله المسيرون من مسؤولين و طاقم فني و أطباء يسهرون على سلامة و صحة اللاعبين.

 الفريق حاليا يضم تشكيلة مثالية و استثنائية نبدأها بحارس عنكبوتي اسمه “امين عبدي” نسج شباكه على طول و عرض حدود قوائمه الثلاث، في صورة حصن منيع على جميع المهاجمين و الهدف هو منع الكرة من معانقة الشباك وزرع الثقة في نفوس زملائه، أما الدفاع فهومجهز بصخرة منيعة بقيادة برج المراقبة “اوعمور الياس” مؤمنا بذلك حدود منطقة الجزاء التي استعصت في وجوده على مهاجمي الفرق التي واجهوها، وسط الميدان بدوره لا يخلو من النجوم أبرزهم لؤلؤة و جوهرة الفريق “جنادي نذير” الذي يلعب كصانع للألعاب فوق أرضية الميدان و عندما تحين له فرصة التهديف فاعلم أن الكرة في الشباك، باختصار شديد هو مفتاح المباراة و منتظر تألقه في باقي الاستحقاقات، هجوم المولودية كذلك يستحق الثناء نظير ما قدمه طيلة البطولة، فتارة ثنائية و ثلاثية و تارة أخرى خماسية وفي كلتا الحالتين مهاجم ناري يشرف على دك أقوى الحصون ككل مباراة اسمه “عبدو سيدعلي”، لينصب نفسه عريسا للمواجهات رفقة زميله في الفريق “بدونيا إبراهيم”.

مولودية شرشال لكرة القدم أردت خصومها في الميدان ضحايا، فكان سقوطهم واحدا تلوى الآخر مع بعض التعثرات و التعادلات، الحقيقة هي أن ما وصلت إليه المولودية من تنسيق بين الدفاع و الهجوم و بينهما وسط ميدان يتقن التيكيتاكا البرشلونية، و يرجع ذلك أساسا إلى الجهد الذي يبذله جميع اللاعبين في الفريق، فترى العزيمة و الإرادة بادية عليهم و يظهر ذلك جليا في الأداء الراقي الذي يقدمونه في الملعب، ما ينبئ بمستقبل مشرف لكرة القدم الشرشالية وقدرتها على المنافسة بين كبار الفرق المحلية على مستوى الولاية.

 صعود المولودية للدور الجهوي المحلي شرف لبلدية شرشال، و يكمن الشرف في كونها ممثلة بفريقها في مواجهات تعد بالكثير في وقت غابت على الساحة المحلية العديد من الرياضات، ممثلو الكرة الشرشالية دفعوا كل الشكوك و اسكتوا الألسن التي طالتهم في السنوات الأخيرة بعد إخفاقهم في الصعود، لتعود الثقة من جديد إلى مجراها في صورة فريق يستطيع مقارعة الكبار. المواجهة التي لعبت أمسية هذا الثلاثاء 17 مارس ضد فريق آمال دالي إبراهيم كشفت الستار عن المتأهل بنسبة كبيرة إلى الدور الجهوي المحلي الذي سيكون “مولودية شرشال” بدون منازع، بالعودة إلى مجريات المباراة تمكن اشبال المدرب شنعة بوعلام” من زيارة شباك دالي ابراهيم في الشوط الأول، ليتمكن بعدها الخصم من تعديل النتيجة في الشوط الثاني، وقبل أن تنتهي المباراة بدقائق تمكن اللاعب “سالم محمد” من توقيع الهدف الثاني لفريقه، معلنا عن دخول المولودية غمار بطولة جديدة، حيث عبر رئيس المولودية السيد “ميلو عبد القادر عن سعادته بهذا الفوز الثمين و اعتلاء الصدارة عن جدارة و استحقاق و قال بأن المولودية قد ضمنت الصعود بنسبة 80%، و في اتصال هاتفي أكد رئيس النجم الرياضي الشرشالي أن الصعود مضمون بعد الفوز الأخير على آمال دالي إبراهيم رغم انه لم يتبقى من البطولة سوى مباريات معدودة”.

 مولودية شرشال لكرة السلة تتعثر أمام جسر قسنطينة

بحضور رئيس الرابطة الوطنية لكرة السلة

 لم تتمكن مولودية شرشال لكرة السلة من اغتنام هذا الدافع المعنوي و رد الدين لفريق جسر قسنطينة، اثر نزوله ضيفا ثقيلا في القاعة المتعددة الرياضات بشرشال أمسية هذا الثلاثاء 17 مارس، في مواجهة لعبت بدون جمهور و التي انتهت لصالح الفريق الضيف بنتيجة 64 مقابل 59.

 هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: