بمدرسة “مولود أوزغلة” في تالندرويش أعالي شرشال: الكشافة الإسلامية توزّع الكمامات والمعقّمات للتلاميذ للوقاية من فيروس كورونا

نظّمت الكشافة الإسلامية الجزائرية فوج عبد الحميد ابن باديس بشرشال صبيحة هذا الأربعاء 23 ديسمبر، حملة توزيع للكمامات والمعقمات لفائدة تلاميذ المدرسة المعزولة بتالندرويش أعالي شرشال، تحت إشراف السلطات المحلية وبالتنسيق مع مديرية الشبيبة والرياضة لولاية تيبازة، في مبادرة استحسنتها كثيرا الأسرة التربوية، والتي استغلت فرصة تواجد رئيسي الدائرة والبلدية “زين الدين باكلي” و “جمال أوزغلة” بالمؤسسة لطرح انشغالاتها، خاصة ما تعلق بالنقل، التدفئة ونقص اليد العاملة، أجواء مثالية صنعها رئيس الفوج “سعدي عبد القادر” وممثلين عن قادة وأشبال كشافة شرشال، مواصلين بذلك جهودهم المبذولة منذ ظهور فيروس كورونا….

فوج الكشافة لعبد الحميد ابن باديس بشرشال، من التوعية والتحسيس والدعوة للوقاية من كوفيد 19، إلى التعقيم والتطهير بمختلف المؤسسات..الأحياء والنقاط العمومية، وصولا لتوزيع الكمامات والمعقمات هذه المرة لتلاميذ مدرسة “مولود أوزغلة” بمنطقة الظل تالندرويش، مبادرة رسم بها القائمون عليها الفرحة على وجوه واحدة من الفئات المقهورة، وتحتاج للكثير من الرعاية والإهتمام، أين عاين رئيس دائرة شرشال على هامش توزيع الكمامات للمتمدرسين، مرافق المدرسة رفقة رئيس البلدية ومدير المؤسسة، للتعرف أكثر على النقائص التي تعاني منها، وايجاد الحلول اللازمة لتوفير الظروف المريحة للتمدرس، فيما يبقى العمل التطوعي شعار الأساتذة والمدير لتغطية مجمل النقائص.

سيدعلي.ه‍

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: