بلديات غرب ولاية تيبازة تعاني نقصا فادحا في الماء الشروب ومياه سد بوكردان ملوّثة

boukardene_tipaza

أصبح مشكل نقص المياه الصالحة للشرب هاجسا يخيف معظم بلديات ولاية تيبازة إذ أن بعض أحياء مدينة شرشال يعانون من هذا المشكل كحي 116مسكن بالمهام إذ صرحت إحدى القاطنات أن المياه الشروب تكاد أن تنعدم زيادة إلى الرائحة الكريهة التي يحملها، إضافة إلى حي عبدي عبدي الذي يشتكي من نقص فادح للمياه وفي استطلاع أجريناه مع قاطني هذه الأحياء عبروا عن استيائهم و غضبهم لانعدام المياه الصالحة للشرب في أحياءهم وصعوبة التزود بها. كما أكد لنا أحد قاطني الحي أن غياب السلطات و تغاضيها عن هذا المشكل زاد من تفاقمه .

وفي زيارة أجرتها “شرشال نيوز” لبلديات أخرى كسيدي أعمر ومناصر صرح لنا أحد سكان” حي علي يونسي “بسيدي أعمر عن إنعدام كلي للماء الشروب و عدم تدخل أي جهة وصية في حل هذا المشكل،  كما أشار لنا أيضا عن المياه المتوفرة تصلهم قذرة من سد بوكردان التي يمكن أن تعرض حياة المواطنين للخطر. ما فرض عليهم التنقل عبر بلديات مختلفة للبحث عن مياه صالحة للشرب وفي نقاش أيضا أجريناه مع أحد قاطني سكان مناصر صرح هذا الأخير أن غياب التهيئة أثر سلبا على صحة حياة المواطنين والبيئة بوجه عام ,حيث يواجه سكان المنطقة صعوبة كبيرة في التزود بالماء كما صرح هو الأخر عن تلوث سد بوكر دان ورمي النفايات والقاذورات فيه دون الإكتراث لما قد يحصل من أمراض وأوبئة متنقلة عن طريق المياه . أصبح مشكل انعدام المياه الصالحة للشرب أهم المشاكل التي يعاني منها قاطنو الأحياء المذكورة الذين بدوالنا عن استيائهم وتذمرهم جراء هذا المشكل الذي لم تتدخل فيه أي جهة معنية لوضع حلول ورفع الغبن عن قاطنيها راجين إعادة النظر لتسوية الوضع.

عايدة بناي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: