بعض عمال العيادة المتعددة الخدمات “بوجمعة منصوري” بشرشال يحتجون ويرفضون عودة المنسق شبه الطبي السابق!!

عاشت العيادة المتعددة الخدمات “بوجمعة منصوري” (شرشال) صبيحة هذا الأربعاء 27 جانفي أجواء غير مستقرة، صنعها بعض موظفي المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال، في وقفة احتجاجية تنديدا بعودة المنسق شبه طبي “عبد القادر صحراوي” لمنصبه السابق، بعد تعيينه مؤقتا من طرف المدير المنهية مهامه سابقا “مروش خالد” كمدير بالنيابة للمصالح الصحية، خلفا لـ “عبد الرحمن بونونة” الذي توجّه إلى مهمة أخرى بمديرية الصحة لأشهر، قبل أن يعود مؤخرا لمنصبه الأصلي، حراك طبي قاده بعض العمال مطالبين بالإبقاء على “اسماعيل سلاماني” بالعيادة بدلا من زميله “عبد القادر صحراوي”!!، مؤكدين طرحهم على المدير هذه القضية التي قال عنها حسبهم تتجاوزه شخصيا، داعين مدير الصحة لولاية تيبازة ” محمد بورحلة” للتدخل، قبل تصعيدهم بالإضراب والإستنجاد بنقابة العمال UGTA..!!.

الممرض المتخصص في الصحة العمومية “اسماعيل سلاماني”، أكّد في تصريحات لشرشال نيوز، أن علاقته أخوية وطيبة جدا مع زميله بالمؤسسة ” عبد القادر صحراوي”، معتبرا إياه واحدا من أقرب الأصدقاء، وأنه لا وجود لأي مشكلة بينهما، ولا دخل له لا من قريب ولا من بعيد في هذه الوقفة الإحتجاجية، منوّها بطبيعة علاقته مع العمال منذ تعيينه كمنسق طبي، والتي تتخللها روح التعاون والتشاور والإحترام المتبادل، بأهداف تقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضى، مضيفا أنه مستعد للعودة لمنصبه السابق، وبكثير من الإحترام والإستجابة لقرارات الإدارة الوصية.

المنسق شبه طبي “عبد القادر صحراوي”، أعرب عن تحسّره الشديد لما يحدث حاليا بالعيادة المتعددة الخدمات “بوجمعة منصوري”، أين حمل مسؤولية هذا الإحتجاج الذي يستهدفه شخصيا لفرع نقابة العمال UGTA، التي تسعى حسبه لخلق الفتنة والبلبلة بين العمال والموظفين، دون الدفاع عن حقوقهم أو التحرك بما يخدم صحة المريض قائلا ” النقابة لي متخدمش العامل مهيش نقابة، وهذه الوقفة الإحتجاجية هي بمثابة تهديد للإدارة، التي أتمنى أن تتدخل بشكل ميداني ومستعجل في القضية، وصحراوي عبد القادر الوحيد هنا من يمتلك رتبة “ممرض ممتاز”،

هذا، و أشار ذات المتحدث إلى بعض الوجوه المحتجة والقادمة حسبه من العيادات المجاورة بأياد تحريضية!، مطالبا بفتح تحقيق حول الأشخاص الذين يتحدثون باسم نقابة العمال، مشيرا إلى حرص مدير الصحة والسكان لولاية تيبازة ” محمد بورحلة” في هذا الظرف الصحي الحساس على عامل الإستقرار بعيدا عن الفوضى والبلبلة، مؤكدا كذلك رفعه لقضية تجاه الرؤوس المستهدفة لشخصه ظلما، والدخول بهم لأروقة العدالة، كما كشف عن العلاقة الأخوية التي تربطه بزميله “اسماعيل سلاماني”، مختتما كلامه قائلا ” يريدون خلق فتنة بيني وبين أخي اسماعيل…فلعن الله من أيقظها”.

سيدعلي هرواس

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق