بعد تزويد أرضيته بالعشب الإصطناعي: الملعب البلدي بسيدي غيلاس يكتسي حلّة جديدة والرياضيون يستبشرون

تشهد أشغال تهيئة الملعب البلدي لسيدي غيلاس مؤخرا وتيرة إنجاز سريعة، بعدما توقفت سابقا ولأشهر، وسط سخط وتذمر كبيرين لدى الأسرة الرياضية، خاصة لدى الطاقم الفني والإداري لفريق الإتحاد، والذي وجد نفسه قبل جائحة كورونا، مطالبا باستقبال خصومه خارج الديار وبكثير من المعاناة مع الأزمة المالية التي عصفت آنذاك بالنادي…

أرضية الملعب البلدي لسيدي غيلاس وبعدما كانت منكوبة وغير صالحة لممارسة كرة القدم، هاهي تكتسي أخيرا حلة العشب الإصطناعي، صرح كروي رياضي بدأ يستعيد صورته الحقيقية، مساسا بأرضيته ومرافقه التابعة له، وسط فرحة كبيرة للشباب وللجمعيات الرياضية بالدرجة الأولى، معتبرين إياه مكسبا حقيقيا لسكان المنطقة، ويعول عليه كثيرا لإعادة بعث كرة القدم بسيدي غيلاس.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: