بعد تأجيلها مرتين اثنتين: محاكمة المتهمين في قضية مؤسسة التسيير السياحي تيبازة هذا الأحد الثامن والعشرين مارس الجاري وتساؤل كبير في أوساط العمال والموظفين

من المنتظر أن تفصل محكمة تيبازة هذا الأحد الثامن والعشرين مارس الجاري في مصير حوالي 36 متهما في قضية تضخيم فواتير – تبديد أموال عمومية وتحويل العملة الصعبة لأغراض شخصية على حساب مشروع تهيئة مركبي القرية السياحية c e t والقرن الذهبي التابعين لمؤسسة التسيير السياحي تيبازة التي تضمّ مركب مطاريس من جهة أخرى! وهو المشروع الذي خصّص له ما يفوق 800 مليار سنتيم حسبما أكّده مصدر متابع لحيثيات القضية ومستجداتها منذ بدايتها على مستوى محيط مؤسسة التسيير السياحي لتيبازة.

ويتواجد 6 مسؤولين سابقين وموظفين حاليين في الحبس المؤقت بالشعيبة ريثما يتمّ الفصل في أمرهم ويتعلق الأمر بكل من مديرين عامين – رئيس مدير عام – مدير المالية والمحاسبة ومهندسان معمارين؛ فيما يتواجد حوالي 7 آخرين تحت الرقابة القضائية يضيف المصدر.

وأفاد المصدر الذي رفض الكشف عن هويته؛ بأن تساؤل كبير يدور حاليا في أوساط موظفي وعمال مؤسسة التسيير السياحي لتيبازة حول مزاولة بعض أعضاء مجلس إدارة المؤسسة نشاطهم المهني رغم خضوعهم للمراقبة القضائية لاتهامهم في قضية مشروع تهيئة مركبي “آلسات” والقرن الذهبي لمؤسسة التسيير السياحي تيبازة.

مراد ناصح

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: