بعد المجهودات الجبارة التي بذلوها طيلة الشهر الفضيل:مسجد الرحمن بشرشال يكرّم المتطوّعين في المشاريع الخيرية ويتعاهدون على الاستمرار لتحقيق الأهداف المسطرة

errahmane

بعدما عاشوا أجواء يوم الجائزة في صورة عيد للفطر المبارك، بعد صيام شهر كامل تخللته نشاطات ميدانية جمة بمدينة شرشال، أبطالها جمعيات خيرية و شباب تعاهدوا على تجسيد مشاريع متنوعة تنوعت بتنوع الحاجة و الطلب في المجتمع، هم أناس من مختلف الفئات و الأعمار لم يتركوا مجالا لشهر رمضان أن يمر عليهم مرور الكرام، فاجتهدوا و حضروا ترسانة من المشاريع الخيرية تحت أشراف أمام مسجد الرحمن الشيخ بن عامر بوعمرة، جعلوا من اليتيم و الفقير و المعوز و الأرامل أهدافا مسطرة، ناهيك عن المشروع الاستثنائي بين شباب مسجد الرحمن و ناس الخير شرشال حول “إطعام عابري السبيل”.

errahmane2

الحدث جاء شكر و تقدير على المجهودات الجبارة التي بذلها القائمون على المشاريع الخيرية في بيت الله، هي كلمات افتتاحية اشرف عليها إمام المسجد و الشيخ جلاوي و رئيس اللجنة الدينية لمسجد الرحمن، رئيس لجنة الزكاة وممثل جمعية ناس الخير “شريف ملحاني” و رئيس لجنة التنظيم، البداية بتكريم لجنة المشايخ الذين اخذوا على عاتقهم مسؤولية صلاة التراويح، على أن يكرموا بعدها الشباب المشاركين في اليوم التوجيهي الخاص بالناجحين في شهادة البكالوريا لعام 2015، و هو المشروع الذي حقق صدى كبيرا في أوساط الطلبة و الأولياء ونال الجائزة الأولى في حفل التكريم الذي أشرفت عليه جمعية ماري نوستروم، الطابخين بدورهم رائحة أطباقهم التي وزعت على عابري السبيل فاحت في سماء شرشال طيلة ليالي رمضان، فكان واجب تكريمهم إلزاميا نظير صبرهم وتفانيهم في عملهم الذي جعلوه في سبيل الله، ناس الخير و شباب المسجد و المشرفين على مائدة الصائم كلهم استهدفوا اجر الصائم من خلال إفطاره و تقاسم الثواب معه، فكانت فرحتهم كبيرة لا توصف و هم يرسمون البسمة في وجوه المحتاجين، و يذكر أن عدد الأشخاص الذين تم تكريمهم بلغ 120 شخص.

جمعية ناس الخير و شباب مسجد الرحمن يكرمان الشيخ بن عامر بوعمرة

errahmane3

جمعية ناس الخير و شباب مسجد على الورق لقائهم كان بهدف تجديد العقد الذي تسبب فيه شهر رمضان المبارك لعام 2015، أين ساهموا في إعداد 3014 وجبة مساهمين في إدخال الفرحة و البهجة في قلوب الفقراء و المساكين، وإعطاء الصورة الحقيقية لمدينة شرشال المضيافة، شباب المسجد و ناس الخير اتفقوا على تكريم الشيخ بن عامر بوعمرة نظير التوجيهات و النصائح التي يقدمها في سبيل الخروج بالمشاريع الخيرية إلى بر الأمان، 60 قفة و 60 كسوة العيد، إضافة إلى 180 سهم من اللحم، هي إحصائيات مسجد الرحمن لهذا العام، في حين بلغ عدد العائلات التي استفادت من زكاة الفطر حوالي 360 عائلة بينه و بين المسجد الكبير، ليفترق الجميع على وقع صورة تذكارية و سعادة غامرة توحي باستعداد جنود الله على التطوع مستقبلا لخدمة الفقراء و الأيتام، ليبقى مسجد الرحمن رائدا في ميدان المشاريع و المبادرات ومحركا أساسيا رفقة باقي الجمعيات الخيرية بالمدينة.

هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: