بصدد غياب ممثلي السلطات عن حفل افتتاح السنة الجامعية: إدارة المركز الجامعي لتيبازة توضّح وشرشال نيوز تُعقّب

 

تلقّت شرشال نيوز توضيحا من إدارة المركز الجامعي مرسلي عبد الله تيبازة حول مقال تغطية حفل افتتاح السنة الجامعية 2121/2020، الذي أُقيم هذا الثلاثاء 15 نوفمبر بقاعة المحاضرات الكبرى، ونُشر بعنوان: (في غياب ممثلي السلطات المحلية والولائية: أسرة المركز الجامعي مرسلي عبد الله بتيبازة تحتفي بانطلاق السنة الجامعية بعزيمة كبيرة)

نص توضيح إدارة المركز الجامعي:

 توضّح إدارة المركز الجامعي مرسلي عبد الله تيبازة عقب ما جاء في الجريدة الالكترونية شرشال نيوز حول غياب السلطات المحلية والولائية عن افتتاح السنة الجامعية .أن إدارة المركز الجامعي قامت بالاتصال بممثلي السلطات المحلية والولائية واعتذروا عن الحضور بسبب تزامن حفل الافتتاح مع زيارة وزير لولاية تيبازة وكذا بعض الالتزامات الأخرى التي لا تقبل التأجيل.

إدارة المركز الجامعي مرسلي عبد الله تيبازة

تعقيب التحرير

كانت شرشال نيوز قد أشارت في تغطيتها لحفل افتتاح السنة الجامعية 2021/2020، بالمركز الجامعي مرسلي عبد الله بتيبازة، إلى غياب ممثلي السلطات المحلية والولائية عن هذا الحدث الهام. وجاءت هذه الإشارة كملاحظة مستنبطة من قاعة المحاضرات الكبرى التي احتضنت الحفل، وكان لزاما من باب الأمانة الإعلامية إدراجها في المقال، كَون هذا الحدث يعني آلاف الطلبة من أبناء الولاية وبالتالي آلاف العائلات عبر مختلف بلدياتها، ناهيك عن عشرات الأساتذة والمستخدمين.

كما أنّ هذه القلعة الجامعية هي أهم مكسب لتنمية الولاية وإنجاح عمليات بنائها سواء ما تعلّق ببناء الأفراد الذين يتوَلوْن مستقبلا عملية التنمية، أو الهياكل والبنى التحتية، ودفع عجلة الإنتاج في مختلف المجالات، واستغلال مُقدّراتها لصالح الساكنة. فمن الضروري أن تُولي السلطات العمومية هذا الحدث الأهمية التي يستحقّها، حتى وإن كان الحفل رمزيا. كما أنّ الجهود التي بذلتها الأسرة الجامعية وإدارتها في المرحلة الأخيرة، وعزمها على الرّقي بها إلى مصاف الجامعات الكبرى عبر الوطن، تستحقّ وقفة تنويه وإشادة.

وللشهادة، -كما هو واضح في الفيديو أسفله- أوضحَ مدير المركز الجامعي البروفيسور عثمان لخلف أنّ غياب السلطات كان بسبب تزامن الحفل مع زيارة وزير العدل حافظ الأختام إلى المدرسة العليا للقضاء بالقليعة، ونقل اعتذاراتها للحاضرين.

إلا أنّ نقل اعتذارات السلطات لا يُسقِط الحق في الإعلام، ولا يُسْقِط واجب نقل المعلومة، كما قامت به شرشال نيوز، بكلّ حيّاد ودون تأويل ولا قراءة، بيْدَ أنّ السلطات المحلية والولائية، التنفيذية والمنتخبة، لا تنحصر في شخصَيْ الوالي ورئيس الدائرة، ولا في شخصَيْ رئيسي المجلسين الشعبيين الولائي والبلدي فقط، بل لكلّ من هؤلاء العديد مِن مَن يمكن تخويلهم لتمثيلهم في نشاطات عِدّة متزامنة…

حسان خروبي

مدير نشر شرشال نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق