بشعار “البلدية في قلب التّحدّيات الإجتماعية والإقتصادية”: بلدية شرشال تُحيي اليوم الوطني للبلدية 18 جانفي

.أحيت بلدية شرشال مثلها مثل باقي بلديات الوطن صبيحة هذا الأربعاء 18 جانفي، اليوم الوطني للبلدية، وذلك بقاعتها للمداولات وبشعار “البلدية في قلب التحدّيات الإجتماعية والإقتصادية”، في حدث أشرف عليه رئيس البلدية “خالد عبدي” وحضره رئيس الدائرة، الأمين العام “حسين بحير”، رئيس أمن الدائرة، نواب بالمجلس وكذا إطارات وعمّال البلدية، عبر معرض سلّط الضوء على تاريخ بلدية شرشال وقانونها من الجريدة الرسمية إلى قانوني 1983 و 2011، سجلاّت ومجلّدات تعود لعقود مضت، وكذا عرض لعصيلة المشاريع التنموية المنجزة طيلة عهدات مضت بداية من 2013 إلى غاية يومنا هذا…

هذا وتوجّه رئيس بلدية شرشال “خالد عبدي” بالمناسبة، توجه بتهانيه الخالصة إلى زملائه وكافة عمال البلدية، معتبرا هذا اليوم مناسبةً لتجديد العهد ومواصلة الجهود المبذولة خدمة للتنمية المحلية، ورفع الغبن عن المواطن، داعيا كل أطياف المجتمع المدني بشرشال للإلتفاف حول البلدية، ودعمها والتجاوب معها لتحقيق أهدافها التنموية، مؤكدا بقاءه وسعيه الدائم لخدمة المواطن وليكون في مستوى المسؤولية التي وضعت على عاتقه كرئيسٍ للبلدية، فاسحا المجال لمتابعة شريط فيديو سلّط الضوء على مختلف المشاريع التنموية المنجزة منذ توليه رئاسة بلدية شرشال، وكذا القرارات المتخذة لأجل تحيين مداخيل البلدية عبر تأجير مختلف المرافق، على غرار السوق الأسبوعي، فندق القيصرية والمسمكة الجديدة، ناهيك عن الزيارات الميدانية ومجمل النشاطات، إنجازات وتحدّيات مستقبلية تنتظر بلدية شرشال، من خلال فك العزلة عن مناطق الظل كواد الحمام وتالندريوش وبيلمان أعالي برج الغولة وغيرها، مع مواصلة تهيئة شبكة الطّرقات وربط الساكنة بالشبكات الحيوية.

سيدعلي.ه‍

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: