بشعار “إصرار..انتصار وبناء”: دائرة شرشال تحيي ذكرى عيد النصر 19 مارس

أحيت دائرة شرشال مثلها مثل باقي دوائر الوطن صبيحة هذا الجمعة 19 مارس، اليوم الوطني لعيد النصر بشعار ” إصرار ..انتصار وبناء”، وسط أجواء وقفت لها السلطات المحلية والأمنية والأسرة الثورية وقفة ترحم على أرواح الشهداء، مستذكرين ما قدمه أحرار الجزائر إبان الثورة التحريرية المجيدة، وبتضحيات جسام خلدها التاريخ، واستحضرها الجيل الحالي بكثير من الدعوات الداعية بدوام الأمن والإستقرار.

ومن بلدية شرشال، انطلقت مراسيم الإحتفال بذكرى عيد النصر 19 مارس، بحضور رئيس دائرة شرشال “زين الدين باكلي”، رئيس البلدية بالنيابة ” فيصل عزاز” ونوابه بالمجلس، رئيس مندوبية المجاهدين “بريش احمد”، مجاهدون وأبناء المجاهدين والشهداء، ممثلي الأمن والدرك الوطنيين، الحماية المدنية، وجوه مسؤولة ومعروفة على غرار مدير مركز التكوين المهني والتمهين ” حمود لواكد”، الكشافة الإسلامية فوج عبد الحميد ابن باديس، إمام المسجد الكبير الشيخ “محمد جنادي”، أين تم الإستماع للنشيد الوطني الجزائري، ووضع إكليل من الزهور بالنصب التذكاري للشهداء، مع قراءة الفاتحة ترحما على أرواحهم الطاهرة….

هذا وسطر الجمع المحتفي بذكرى عيد النصر بشرشال، هدف التوجه إلى مقبرة شهداء الدائرة بسيدي غيلاس، أين التحق بهم رؤساء بلديات حجرة النص ” محمد أحفر”، سيدي سميان “باحو علي” وسيدي غيلاس “مولود أزرو”، مصالح الغابات، في وقفة أخرى ألقى فيها الشيخ ” محمد جنادي” كلمة تاريخية بالمناسبة، رفقة رئيس مندوبية المجاهدين “بريش احمد”، والذي نوه بضرورة الحفاظ على أمن واستقرار البلاد، دون الإنصياع لأبواق الفتنة هنا وهناك، مذكرا بما عاناه الشهداء طيلة كفاحهم للإستعمار الفرنسي، شاكرا كذلك السلطات المحلية لبلديات سيدي غيلاس، شرشال وحجرة النص ومركز التكوين المهني، على مشاركتهم في حملة تجيير المقبرة وتنظيفها، وكذا الإخوة سعدون المختصان في الحدادة الفنية، اللذان صنعا تحفة فنية لفائدة الأئمة بالمقبرة، وعند قرائتهم لفاتحة الكتاب ككل مناسبة وطنية، وهو ما أثنى عليه رئيس الدائرة ” زين الدين باكلي”، خاصة وأنه سبق لهما أن تكفلا بصنع حاملة إكليل الورود” لذات المقبرة وفي شرشال كذلك، لتختتم الإحتفالية بعملية غرس رمزية بطريق المقبرة، رحم الله شهدائنا الأبرار وأسكنهم فسيح جنانه.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: