بسبب النّقائص المسجّلة بحيّهم في مقدمتها أزمة الماء: سكّان 648 سكن بشرشال يحتجون أمام مقر الـOPGI والغاز مطلب ملح

نظّم العديد من سكان 648 سكن بسيدي امحمد لمغيث بشرشال صبيحة هذا الأحد 15 ماي، وقفة إحتجاجية سلمية أمام مقر ديوان الترقية والتسيّير العقاري OPGI، وذلك بسبب النقائص والمشاكل التي يتخبّطون فيها منذ استلامهم لمفاتيح الدخول لمجمّعهم السكني الجديد، خاصة ما تعلّق بأزمة المياه والتذبذب الرهيب في التزود بهذه المادة الحيوية، إضافة إلى الغاز وغيرها من النقاط التي أخرجتهم عن صمتهم، بهدف تجديد طرحها على مصالح الOPGI بشرشال، قصد التدخّل بما يعيد الحياة لهذا الحي المنكوب في الفترة الأخيرة…

ويشهد حي 648 سكن بشرشال منذ شروع مصالح الدائرة في توزيع سكناته على المواطنين، أزمة مياه حادة وتذبذبا في التّوزيع، ما جعل الجفاف يعصف بقاطنيها خاصّة ببعض العمارات الموزّعة قبل أيام، فيما تؤكّد شركة المياه والتطهير سيال، أن وضعية تزويد حي 648 بالماء الشروب، تتحمّل مسؤوليتها مصالح الOPGI بالدرجة الأولى، والمطالبة باستكمال مشروعها القاضي بتهيئة شبكة أنابيب الماء الشّروب، والتي تعرف تسرّبات مائية قدّرتها ذات المصالح ب3 نقاط وجب إصلاحها، قبل استلامها بشكل نهائيّ للمشروع، فيما يؤكّد السّكان وجود تسرّبات أخرى بهذه المباني والوحدات السّكنية، في أسوء عملية في تاريخ توزيع البرامج السكنية بولاية تيبازة.

واستقبل رئيس وحدة ديوان الترقية والتسيّير العقاري “كريم معلاوي”، ممثلين عن سكان 648 المحتجّين، مطمئنا إياهم ومؤكدا لهم عقد لقاء بينهم وبين رئيس المشروع عن مؤسّسة الOPGI صبيحة هذا الإثنين 16 ماي، وذلك لمناقشة مختلف المشاكل والنّقائص المسجلة على مستوى الحي، يأتي هذا أملا في إيجاد حلول نهائية لها، بعدما نفد صبرهم بما يكفي، في ظل عدم ربطهم بشبكة الغاز إلى يومنا هذا، وتركهم تحت رحمة قارورات غاز البوتان، بغض النّظر عن محيط هذه السّكنات الذي بات غير آمنا ليلا، بحكم انتشار الكلاب الضّالة وبأعداد كبيرة بسيدي امحمد لمغيث، مطالبين بحملة للقضاء عليها، وكذا رفع النّفايات من حاويات القمامة بشكل دوري من طرف مصالح النّظافة لبلدية شرشال، وعدم تركها لأيام ولدرجة تعفّنها مع الأرتفاع المحسوس لدرجات الحرارة، إلى حين ذلك… يبقى كل شيء وارد.

سيدعلي هرواس

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: