بذكريات موسم مضى أتت فيه على الأخضر واليابس: حرائق الغابات تعود بولاية تيبازة

عاشت إحدى غابات الخواص بدوار نقاش بشرشال أمسية هذا الأحد 4 جويلية حريقا مهولا، أين تم الإستنجاد والإستعانة بمروحية خاصة لإخماده، بناء على مياه البحر التي كانت تتزود بها من شاطئ برج الغولة، فيما كانت مصالح الغابات والحماية المدنية بعين المكان، رفقة أفراد من الجيش الوطني الشعبي، واستطاعوا بعد جهود كبيرة السيطرة عليه، كما عرفت غابات سيدي يحي أعالي شرشال، تالين بتيبازة، توريرة في حجرة النص، حرائق متفرقة، أين استطاعت وحدات الحماية المدنية ورجال الغابات السيطرة عليها بكثير من الجهد، لتوافقها مع موجة الحر التي تشهدها هذه الأيام ولاية تيبازة، والجفاف الذي يعصف بمصادر الماء…

لتعود بذلك حرائق الغابات لتصنع الحدث مؤخرا بولاية تيبازة، مسجلة حضورها مع انطلاق موسم الإصطياف والحوادث، وبأياد إجرامية هدفها الإستحواذ على الأراضي للبناء أو الفلاحة، دون الأخذ بعين الإعتبار الهكتارات التي تروح ضحية أفعالهم تجاه طبيعة، تشتكي تجاوزات الإنسان فيها فسادا، بذكريات موسم صيف مضى، رحل تاركا وراءه أبشع الصور والمشاهد بغابات شرشال، ڨوراية، مسلمون، سيدي سميان، مناصر وغيرها، ليبقى الغطاء النباتي مهددا بطريقة أو بأخرى.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: