ببرنامج تاريخي ومسابقات ثقافية: المتحف العمومي الوطني بشرشال يحيي الذكرى 59 لعيدي الإستقلال والشباب

أحيا المتحف العمومي الوطني بشرشال صبيحة هذا الإثنين 5 جويلية، الذكرى ال 59 لعيدي الإستقلال والشباب، وسط أجواء تاريخية، تربوية، تشكيلية وفنية، حضرها جمع من الأطفال المشاركين بمختلف المسابقات المعلن عنها مؤخرا من طرف إدارة المتحف، والتي دائما ما تستغل هذه المناسبات الوطنية، سعيا منها لربط جيل الإستقلال بجيل الثورة، وبنشاطات هادفة لطالما أثلجت صدور الأولياء…

احتفالية المتحف العمومي الوطني لشرشال بذكرى عيد الإستقلال 5 جويلية، افتتحت بالإستماع للنشيد الوطني الجزائري، قبل أن يلقي مدير المتحف “عاشور باشور” كلمة بالمناسبة، شاكرت الجميع على تلبية الدعوة، مشيرا إلى مكانة هذا اليوم بالنسبة للجزائر والجزائريين، فاسحا المجال للباحث في التاريخ وعضو جمعية حصن شرشال التاريخية “ناصر ملحاني”، بإلقاء مداخلة حول انطلاق الثورة من منطقة شرشال إلى أقصى غرب ولاية تيبازة، مستعرضا ما قامت به فرنسا من تعذيب وتقتيل في حق شعب أعزل طالب بالحرية، وكذا التضحيات الجسام التي قدمها المجاهدون الأبطال، لأجل أن تتحرر الجزائر بالقوة، مختتما كلامه مثنيا على مكسب الإستقلال ونعمة الأمن والإستقرار.

الحفل تواصل بالتنافس فكريا بين التلاميذ، عبر مسابقة فكرية تاريخية، تخللتها مجموعة من الأسئلة المتعلقة بتاريخ الثورة المجيدة، وسط تصفيقات وتشجيعات الحاضرين، لتنتهي المسابقة بفوز الفوج ” ب”، ليفسح المجال بعدها لتكريمات مست الفائزين بالمسابقات المعلن عنها مؤخرا من طرف إدارة المتحف، من أحسن رسومات مجاهدي المنطقة، وأفضل البحوث التاريخية، الفائزين بالمسابقة الفكرية، رفقة منشطي الإحتفالية والمساهمين في انجاحها، على غرار الدكتور “رشيد بلحسن” رئيس جمعية حصن شرشال، الباحث في التاريخ والثورة الجزائرية بمنطقة تيبازة “ناصر ملحاني”، مدير مدرسة نبراس سكول بشرشال ” آيت عمار حكيم” والفنان التشكيلي “سيدعلي بن بوطة”.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق