بالرغم من تواجد حافلات جديدة للنقل المدرسي بالحظيرة: بلدية الداموس تُنفق عشرات الملايين لصالح الخواص وتلاميذ الظلّ يعانون الاكتظاظ

تنفق بلدية الداموس على النقل المدرسي ما يقارب 500 مليون سنتيم في مناقصات سنوية لكراء حافلات تابعة للخواص و لغرض نقل تلاميذ المناطق المعزولة لمدارسهم و سد العجز في الحافلات كما هو مفترض، غير أن تواجد حافلات جديدة بحظيرة البلدية دون استخدامها يطرح عدة تساؤلات، خاصة بعد منح ولاية تيبازة حافلتين جديدتين مؤخرا لعدة بلديات و منها حافلتين جديدتين استفادت منها بلدية الداموس لسد العجز وتخفيض أعباء الميزانية و يأتي هذا في ظل جهود الحكومة الرامية للتكفل بمناطق الظل و الدواوير المعزولة و ربطها بالمدن و فك العزلة عنها .

في حين ترجع مصالح بلدية الداموس عدم استخدام الحافلات الجديدة لنقص السائقين وعمّ توّفر مناصب جديدة وشحّ الميزانية المالية لتوظيف سائقين جُدد، و بالرغم من الإجتماع الأخير لوالي تيبازة لبيبة ويناز مباركي، مع رؤساء البلديات و توصياتها لهم باستحداث مناصب شغل لسائقي حافلات النقل المدرسي عن طريق تكوين بعض أعوان البلدية لغرض تمكين استغلال الحافلات للنقل المدرسي .

ستة خطوط تقوم حافلات الخواص باستغلالها للنقل المدرسي بعدة دواوير وأحياء على مستوى بلدية الداموس منذ عدة سنوات ، في حين حافلتين تابعتين لبلدية الداموس تستغلان لنقل خط واحد مرورا من دوار الرف و تلاسونت ومحفرة بالجنوب الغربي للبلدية و في ضغط كبير على السائقين و الحافلات التي لا تستوعب الكم الكبير للتلاميذ بجميع الأطوار، في حين تتواجد 4 حافلات بحظيرة البلدية 3 منها جديدة لم يتم استغلالها لحد يومنا هذا.

ط / عبد الرحمان

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق