بالتنسيق مع مديريتي البيئة والطاقة: دار البيئة لتيبازة تنظم يوما تحسيسيا للوقاية من الأخطار المهنية بمحطات الوقود

نظّمت دار البيئة لتيبازة نهار هذا الخميس 14 جانفي، يوما إعلاميا للوقاية من الأخطار المهنية بمحطات الوقود، بالتنسيق مع مديريتي الطاقة والبيئة، وبحضور مميز لشخصيات مسؤولة في المجال، وكذا رؤساء المحطات التابعة لمؤسسة نفطال وأخرى للخواص، قصد الوقوف وقفة دفاع عن صحة العمال، والمعرضين لعدة حوادث عادة ما تكون مميتة، بالنظر للمحيط الذي يشتغلون فيه والقابل للإشتعال في أية لحظة….

مديرة دار البيئة لتيبازة “ليلى شلفي” وفي تصريحات لشرشال نيوز، أكدت أهمية هذا الحدث الذي جاء بشراكة بين مديريتي الطاقة والبيئة، خاصة وأنه يهدف إلى جعل المؤسسات الإقتصادية وغيرها صديقة للبيئة، بعيدا عن المشاريع العشوائية والمهددة للطبيعة ومكوناتها، مستعرضة في كلمتها الإفتتاحية بالمناسبة، مجمل النشاطات البيئية التي تقوم بها دار البيئة لتيبازة، منبر أخضر لطالما رفع شعار التربية البيئية والتحسيس البيئي، ليؤكد وطاقمه العامل به في اليوم التحسيسي لفائدة رؤساء محطات الوقود، مواصلته سلسلة دوراته التكوينية في المجال وحول مختلف المواضيع البيئية، فيما أثنى مدير الوكالة التجارية لنفطال بالبليدة “محمد بوعبد الله” على هذه المبادرة النبيلة لدار البيئة، على أمل توسيعها لتشمل باقي مسؤولي المحطات بالولايات المجاورة وغيرها، مذكرا بالأخطار الكبيرة والمهددة لحياة العمال بمحطات البنزين، الأمر الذي يستدعي تفعيل عامل الوقاية قبل المرور بقسم العلاج…

هذا وأشرف على هذا اليوم التكويني مهندس دولة في حماية البيئة “بوجيلالي محمد رضوان”، والذي عمل على وضع رؤساء محطات الوقود أمام أمر الواقع، وتقديم جملة من النصائح والتوجيهات للمعنيين، بهدف تصحيح المفاهيم والسلوكات، والدفاع مستقبلا عن الطبيعة من النفايات أبرزها الزيوت المستعملة والمصنفة كنفايات خطيرة… وكذا الغازية منها، قبل أن يفتح المجال للأسئلة ومناقشة الأفكار المقترحة والمطروحة بالمناسبة، وفي كل الظروف يبقى العامل بمحطات الوقود مطالبا بتوخي الحيطة والحذر من جهة، وأن يكون صديقا للبيئة من جهة أخرى، بل ومتحليا بروح المسؤولية تجاه طبيعة، تشتكي في السنوات الأخيرة امتداد أيادي الفساد إليها….

سيدعلي هرواس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: