بالتنسيق مع مديرية التربية: المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية “آسيا جبار” لولاية تيبازة تحتفي بأبطال “تحدي القراءة العربي”

أحيَت المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية “آسيا جبار” لولاية تيبازة، صبيحة هذا السبت 26 أكتوبر بالتنسيق مع مديرية التربية، الاحتفالية الولائية بأبطال تحدي القراءة العربي، في أجواء تربوية وعائلية عالية المستوى. حيث غصّت قاعة المحاضرات للمكتبة بالتلاميذ المتفوقين وأوليائهم، وكذا ممثلي الأسرة التربوية من مفتشين ومديري مؤسسات وأساتذة، وكذا بعض ممثلي المجتمع المدني على غرار رئيس جمعية الشباب المثقف لولاية تيبازة جمال البشير.

أثنت مديرة المكتبة الرئيسية السيدة “سعدية سباح”، وفي كلمتها عند افتتاح هذه الاحتفالية أثنت على دور هذه التجربة في غرس حب المطالعة لدى الأطفال، كما أضافت أنّ المهمة الرئيسية للمكتبة يتمثل في هذا الدور، لجعل الأطفال يدخلون عالم الكتاب والمطالعة. أما الأمينة العامة لمديرية التربية، فقد أوصت في كلمة مقتضبة بضرورة الاستمرار في هذا النهج وحثّت التلاميذ الأبطال بمواصلة المطالعة دون انقطاع، كيلا يرتبط فعل القراءة بمناسبة مسابقة التحدي.

تصفيات تحدي القراءة العربي لسنة 2019، عرف مشاركة واسعة بولاية تيبازة، حيث سجّل للمسابقة ما يزيد عن 124 تلميذ عبر المؤسسات التربوية بالولاية، كان أغلب المشاركين من ثانوية “مزقم” بفوكة، تتقدّمهم الطالبة مزهودة ميسوم التي ستكون على رأس ممثلي ولاية تيبازة في المسابقة الوطنية التي تُرشّح المشاركين في نهائيات تحدي القراءة العربي الذي سيقام بالإمارات العربية المتحدة.

التلاميذ المكرّمون هذا السبت 26 أكتوبر بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية “آسيا جبار” لولاية تيبازة، في احتفالية عرفت تنظيما محكما من طرف طاقم المكتبة، تمكّنوا جميعا من رفع تحدي قراءة 50 كتابا، بغية تمثيل ولاية تيبازة في التحدي الوطني بطموح تمثيل الجزائر في نهائيات تحدي القراءة العربي بالإمارات العربية، الذي يهدف إلى خلق 50 مليون قارئ في الوطن العربي، حسب ما كان يشرحه المنسق الولائي لتحدي القراءة العربي المفتش أحمد شهري، الذي نشّط الاحتفالية بروح الدعابة، وجدية تتخلّلها نُكت تربوية شدّت الجمهور الحاضر لأسلوبه السلس والمرن في التعامل مع اللغة العربية.

التكريم مسّ إضافة إلى 24 بطلا من أبطال تحدي القراءة العربي، بعض العائلات بعنوان “الأسرة القارئة”، وهي العائلات التي فاز أبناؤها في هذا التحدي، بتشجيعاتها ودعمها لهم، على غرار عائلة سمايدة من تيبازة وعائلة بروان من الداموس. كما تمّ تكريم المشرفين المتميّزين أمثال الأستاذة أسماء تيفورة من شرشال التي منحت ولاية تيبازة المرتبة الثالثة وطنيا ضمن المشرفين المتميّزين لمسابقة تحدي القراءة العربي.

ش.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: